الإفراط في الكحول يضعف حاسة الشم

مشاكل صحية عديدة تترتب على الإدمان

واشنطن - حذرت دراسة جديدة من أن الإفراط في شرب الكحول قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازم "كورساكوف" وهو اضطراب عقلي خطير يسبب ضعف حاسة الشم وفقدانها.
ووجد الباحثون في عيادات انسبراك الجامعية وكلية الطب بجامعة هايديلبيرغ أن الأشخاص المدمنين على الكحول والمسكرات التي قد تؤدي بهم إلى فقدان الذاكرة أو الخرف يصابون أيضا بضعف وظائف الشم.
وقال العلماء في دراستهم التي نشرتها مجلة الكحولية: البحث السريري والتجريبي أن الإدمان على الكحول قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازم كورساكوف الذي يتميز بفقدان الذاكرة والدوخة واختلال التوازن وهو ما يترافق بدوره مع تعطل حاسة الشم وعدم القدرة على تمييز الروائح وتذكرها والحساسية لها وشدتها.
وأظهرت الدراسات الأولية التي أجريت على 30 شخصا من الذكور والإناث المدمنين على الكحول و30 آخرين من الأصحاء أن تعطل الشم في هذا المرض مصحوب أيضا بتغيرات عصبية مرضية في مناطق الدماغ وخصوصا في منطقة المهاد الوسطية الخلفية وقبل الأمامية.
ووجد العلماء أن ضعف الشم موجود أيضا عند الأشخاص المدمنين غير المصابين بفقدان الذاكرة والخرف حيث أصيب 57 في المائة منهم بضعف حاسة الشم موضحين أن الضعف في القدرة على تمييز الروائح وتحسسها وتعريفها ينتج عن الكحول ويعكس وجود خلل في وظائف الدارة العصبية المركزية المرتبطة بالشم.(قدس برس)