الإفراج بكفالة عن المعارض الكويتي مسلم البراك

الجلسة المقبلة في 18 مايو

الكويت - افرجت محكمة التمييز الكويتية الاثنين عن القيادي المعارض مسلم البراك بكفالة بينما تنظر في تهمة الاساءة لامير البلاد الموجهة اليه.

وقالت مجموعته السياسية، كتلة العمل الشعبي، عبر تويتر انه افرج عن البراك بكفالة قدرها الف دينار (3300 دولار) وحددت الجلسة المقبلة في 18 ايار/مايو.

وكانت محكمة استئناف حكمت على البراك في شباط/فبراير بالسجن سنتين بتهمة الاساءة لامير البلاد، وقد بدأ بقضاء العقوبة اعتبارا من مطلع اذار/مارس.

وسبق ان رفضت محكمة التمييز، وهي اعلى محكمة في البلاد، اخلاء سبيل البراك (58 سنة) الذي يعاني مشاكل صحية.

وتتعلق التهمة بخطاب القاه البراك امام عشرات الاف المتظاهرين في تشرين الاول/اكتوبر 2012 احتجاجا على التعديلات في القانون الانتخابي الذي قال انه يسمح بالتلاعب بنتيجة الانتخابات.

وقررت وزارة الداخلية منع دخول مؤيدي النائب السابق مسلم البراك إلى قاعة محكمة التمييز, وذلك بناء على أوامر قضائية بمنع أي شخص من حضور الجلسة ما عدا المحامين وأقرباء المتهم من الدرجة الأولى.

وكان البراك قد اتهم مسؤولين كبارا واعضاء في الاسرة الحاكمة باختلاس عشرات مليارات الدولارات من الاموال العامة وبالضلوع في عمليات غسل اموال.

والبراك الذي وجه اتهامات للقضاء ايضا، قال ان الاموال وضعت في حسابات مصرفية بما في ذلك في اسرائيل.

وربطت هذه الاتهامات في وقت لاحق باتهامات ظهرت في شريط مصور حول تآمر مفترض لمسؤولين السابقين من اجل تنفيذ انقلاب.

واتهم البراك مسؤولين سابقين في الدولة بالاستيلاء على 50 مليار دولار وبإيداعها في مصارف أجنبية. ولدعم اتهاماته، عرض البراك عبر شاشة عملاقة وثائق قال إنها نسخ عن حسابات وتحويلات مصرفية ضخمة.