الإعلام الرياضي يدعم قضايا الإعاقة في دبي

التأهيل المتطور

دبي ـ قام وفد من مجموعة قنوات (ART) الرياضية بزيارة خاصة إلى مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة في دبي، برئاسة عدنان حمد الحمادي المدير الإقليمي للمجموعة وعدد من كبار الإعلاميين الرياضيين العاملين لديها: بدر بلال، وخالد بيومي، ورؤوف بن خليف، ومحي الدين خلف، ومحمد فودة، والتيمومي محمد، والاعلاميين: بو شعيب النعامي، وشريف عبد القادر، وذلك بصحبة خالد عرفة من مجلس الأعمال المصري بدبي.
وكان في استقبال الوفد مريم عثمان مديرة المركز وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية وأطفال المركز، واستمع الوفد إلى شرح مفصل من مريم عثمان عن نشاطات المركز والخدمات التي يوفرها لنحو 300 طالب وطالبة من مختلف الإعاقات يعاد تأهيلهم على فترتين صباحية ومسائية على أيدي خبراء المركز.
وأشاد رئيس الوفد عقب الجولة بالمستوى المتقدم للتسهيلات والخدمات التي يوفرها المركز لطلبته، مشيرا إلى الأهمية الكبرى لدور الإعلام في دعم قضايا الإعاقة وتوعية المجتمع باحتياجاتهم وكيفية التعاطي معهم ودمجهم في المجتمع.
ومن جانبها أعربت مريم عثمان عن تقديرها لهذه الزيارة، داعية إلى تسليط المزيد من الأضواء على واقع أبطال الإمارات من ذوي الإحتياجات الخاصة والنتائج الباهرة التي يحققونها محليا ودوليا وإعطائها المزيد من التغطية الإعلامية لإبراز انجازاتهم التي تتفوق على الرياضيين الأسوياء.
وفي نهاية الجولة منحت مريم عثمان لأعضاء الوفد كأساً تذكارياً ودرع المركز، تقديرا لزيارتهم ودور مؤسستهم الإعلامية الرياضي البارز.
يذكر أن مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة تأسس في دبي عام 1994 لتأمين العلاج والتأهيل المتطور لذوي الإحتياجات الخاصة بأساليب متطورة على أيدي خبراء وإختصاصيين، وتجاوز عدد الأطفال الذين استفادوا من خدمات المركز الآلاف من مختلف الجنسيات منذ افتتاحه حتى الأن.
ويحمل المركز رسالة سامية تعمل على تقديم برامج علمية متكاملة تغطي الجوانب اللغوية والإدراكية والمهارات الحركية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك مساعدة الأهل على ممارسة دورهم الإيجابي والفعال في إنجاح ودعم وتطور الطفل ودمجه في الأسرة والمجتمع، ويوفر المركز مرجعية خاصة بالمعلومات والتجهيزات والنصائح للأهل والاختصاصيين في المؤسسات التعليمية والصحية إضافة إلى توفير أماكن للتدريب بمستوى عالٍ، كما يهدف المركز إلى تعزيز التعاون مع الجهات التي تقدم خدمات للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.