الإسكندرية والدار البيضاء .. توأمة بين معرضين للكتاب

المغاربة في مصر

الإسكندرية ـ تشهد الإسكندرية والدار البيضاء في الأسبوع الأخير من شهر مارس/آذار القادم انطلاق فعاليات معرض الكتاب في المدينتين، حيث تم التنسيق بين مكتبة الإسكندرية ووزارة الثقافة المغربية على إعلان التوأمة بين المعرضين، في إطار استضافة مكتبة الإسكندرية المملكة المغربية كضيف شرف في معرض الإسكندرية للكتاب.

تم الاتفاق خلال اجتماع عقد في الرباط بين الدكتور خالد عزب؛ مدير المشروعات الخاصة بالمكتبة، ورجاء الوكيل؛ المستشار بسفارة مصر في المملكة المغربية، والدكتور حسن الوزاني؛ مدير الكتاب بوزارة الثقافة المغربية، والدكتور عبد الله صديق؛ رئيس قسم المعارض بوزارة الثقافة المغربية.

وستصدر مكتبة الإسكندرية في هذه المناسبة كتابًا للدكتور حسام عبدالمعطي؛ الأستاذ في جامعة بني سويف، عن "المغاربة في مصر"، حيث مثل المغاربة معظم سكان حي السيالة ومحرم بك وبحري في الإسكندرية وسكان منطقة طولون بالسيدة زينب، كما شغل عدد من التجار المغاربة منصب شيخ بندر تجار مصر وسيطروا على عدد من تجارات السلع كالبن، وكانت رحلة الحج من المغرب إلى الإسكندرية فالقاهرة أسهمت في استقرار عدد من المغاربة في مصر.

وأسهم عدد من أساتذة الجامعات المصرية والأدباء والفنانين المصريين في الحياة الثقافية والفكرية في المغرب، كالدكتور رشدي فكار؛ الذي عمل أستاذًا للفلسفة في جامعة محمد الخامس، والدكتور علي سامي النشار، والدكتور أحمد مختار العبادي، والدكتور السيد عبدالعزيز سالم، كما حظى أدباء مصريون بشعبية كبيرة في المغرب كنجيب محفوظ وجمال الغيطاني، وفنانون كعبد الحليم حافظ، وأم كلثوم.

ومن المقرر أن تشارك مكتبة الإسكندرية في معرض الدار البيضاء للكتاب، وأن تهدي وزارة الثقافة المغربية وجامعة محمد الخامس مطبوعاتها. وستركز الفاعليات بين الإسكندرية والدار البيضاء على تفعيل التفاعل الثقافي بين المدينتين، لذا اتفق الطرفان على أن يحمل معرض الإسكندرية عنوان "الدار البيضاء .. الإسكندرية .. رايح جاي"، وعلى أن يحمل معرض الدار البيضاء عنوان "الإسكندرية .. الدار البيضاء .. رايح جاي".