الإسكندرية عاصمة للثقافة الإسلامية 2008

كتب ـ أحمد فضل شبلول
عاصمة ثقافية جديدة

اختارت المنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة، مدينة الإسكندرية (210 كيلومترا شمال غرب القاهرة) عاصمة للثقافية الإسلامية لعام 2008.
وتشارك جهات عدة في الإعداد لهذا الحدث الثقافي الكبير لمدينة الإسكندرية، منها إلى جانب وزارة الثقافة المصرية، ديوان عام محافظة الإسكندرية، وجامعة الإسكندرية برئاسة د. حسن ندير، ومكتبة الإسكندرية برئاسة د. إسماعيل سراج الدين، وهيئة الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية برئاسة د. محمد زكريا عناني، ومركز الإسكندرية للإبداع برئاسة د. أحمد يحيى عاشور، وأتيليه الإسكندرية برئاسة د. محمد رفيق خليل، فضلا عن قصور الثقافة بالمدينة، وأوبرا الإسكندرية (مسرح سيد درويش) وفرع اتحاد الكتاب بالثغر، وغيرها.
وقد وجهت الدعوات لبعض المراكز الثقافية الأجنبية المهتمة بالثقافة العربية والإسلامية، للمشاركة في احتفالية الإسكندرية عاصمة للثقافة الإسلامية، منها المركز الكوري للثقافة العربية والإسلامية، حيث قام د. صلاح حسب النبي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، أثناء وجوده في العاصمة الكورية سيول بتوجيه الدعوة باسم وزارة الثقافة المصرية للدكتور هان دوك كيو رئيس المركز للمشاركة في هذه الاحتفالية الدولية التي ستبدأ مع مطلع العام الجديد. أحمد فضل شبلول ـ الإسكندرية