'الإسكندرية تغني وسوسة تحكي' في مهرجان باب البحر

موعد مع عشاق الموسيقى والبحر

القاهرة - تحت عنوان "الإسكندرية تغني.. سوسة تحكي العالم" تبدأ الجمعة القادم الدورة الثانية لمهرجان "باب البحر 2015" الذي تقام أنشطته الفنية في المدينتين المطلتين على البحر المتوسط.

وقالت إدارة المهرجان في بيان الأحد إن المهرجان الذي بدأ العام الماضي في الإسكندرية، بمبادرة من مركز أجورا للفنون والثقافة بالإسكندرية، يهدف إلى تعزيز السياحة الثقافية وترسيخ الثقافة في الحياة اليومية من خلال أنشطة تشمل مناقشات وورش عمل للشباب والأطفال ومعارض تشكيلية وعروضا لفنون الأداء.

وأضاف البيان أن المهرجان سيفتتح في سوسة بتنظيم نقاش عنوانه "باب بحر سوسة عبر التاريخ" ومعرض فوتوغرافي عنوانه "سوسة والإسكندرية" وورشة عمل يشارك فيها فنانون بالمعهد العالي للموسيقى في سوسة.

ويتضمن برنامج المهرجان في سوسة بالاضافة لمعرض للحرف اليدوية الفنية والصور الفوتوغرافية وورشة عمل في كلية الأداب والعلوم الإنسانية بسوسة، وعروض فنية لمجموعة زرياب وياسر الجرادي من تونس، ونادين الخالدي وجابريل هيرمانسون من السويد، ولؤي محمد وأحمد محمد عبدالرحيم من فريق "هاي دام" من مصر في ساحة بوجعفر التي شهدت هجوما في 30 يونيو/حزيران 2015 أسفر عن مقتل 38 منهم 30 من السياح البريطانيين.

ويشترك جميع الفنانين في ورشة عمل بالتنسيق مع الفنان التونسي عماد العليبي، لإخراج عرض فني تفاعلي.

وفي مصر يتضمن برنامج المهرجان معرض للحرف اليدوية الفنية والصور الفوتوغرافية وورشة عمل مع الأطفال، بالإضافة إلى عروض فنية لفرق موسيقية مختلفة من مصر.

وقالت ريم قاسم مديرة مركز أجورا للفنون والثقافة في اتصال إن المسرح الروماني في مدينة الإسكندرية سيشهد في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول افتتاح العروض نفسها التي قدمت في تونس على مدى يومين "ولكن بمشاركة فنانين من مصر فقط".

وأضافت أن المركز ينظم أنشطة طوال العام وبعض منها يقام بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو بهدف تنمية القدرات البشرية من خلال الفنون.