الإسكندرية تحتفي بـ 'منتدى الكتاب العربي'

موقع غير ربحي

الإسكندرية ـ قدم منتدى الثقافة الرقمية شكراً خاصاً لكل من الدكتور محمد سناجلة رئيس اتحاد كتاب الإنترنت السابق، وأحمد فضل شبلول نائب رئيس اتحاد كتاب الإنترنت السابق، على جهودهما الكبيرة التى بذلت فى الفترة الماضية من أجل الاتحاد.
جاء ذلك في بداية اللقاء مع الدكتورة أمانى أمين مديرة موقع منتدى الكتاب العربي الذي استضافه منتدى الثقافة الرقمية بقصر التذوق سيدى جابر بالإسكندرية، وأداره حسام عبدالقادر عضو الهيئة الإدارية لاتحاد كتاب الإنترنت العرب.
وأكد حسام عبدالقادر فى البداية على أن الدكتورة أمانى أمين كانت من أوائل الذين اكتشفوا أهمية شبكة الإنترنت فى التواصل بين المثقفين والكتاب العرب، فقررت إنشاء موقع "منتدى الكتاب العربي": www.arabworldbooks.com وكان ذلك فى مارس/آذار 1998 وكانت شبكة الإنترنت وقتها لا زالت تخطو خطواتها الأولى في العالم العربي، حيث بدأ معرفة العالم العربي بالشبكة العنكبوتية فى منتصف التسعينيات، مضيفاً أن أمانى أمين تحملت عبء المساهمة في نشر وتطوير الثقافة العربية، كما شجعت الحوار البناء والموضوعي بين أبناء الوطن العربي، كما استطاعت أن تستغل ميزة الشبكة العنكبوتية فى إدارة الموقع من أي مكان في العالم، فهي دائمة الترحال والسفر، وقد بدأت الموقع أثناء إقامتها في سويسرا، ثم انتقلت لمصر، وسافرت بعدها لأستراليا، وغيرها من البلاد، ولم يكن للحدود أي قيمة لتطوير وتحديث الموقع.
ثم تحدثت الدكتورة أماني أمين حول تجربتها قائلة إن منتدى الكتاب العربي هو موقع غير ربحي يعتمد منذ نشأته على العمل التطوعي من بعض أعضائه وهو مكرس لتعزيز التفاهم المتبادل بين الثقافات المختلفة، ذلك المجال الذي من المدهش أنه لا يحظى بتغطية كافية، رغم التقدم غير المسبوق في عالم الاتصالات. ونحن نؤمن بأن الأدب، والفن بشكل عام، هو أفضل قناة يمكن عن طريقها توصيل هذا الفهم المتبادل بأسلوب يتخطى القوالب التقليدية المكررة، ويقدم المنتدى خدمات للمؤلفين، والناشرين، والقراء ويستفيد من الإمكانات الواسعة لشبكة الإنترنت لفتح نافذة يمكن أن ينظر العالم من خلالها على الفكر العربي ويتعرف على مفكريه، وفنانيه، ومثقفيه.
مضيفة أن منتدى الكتاب العربي قد تم تسجيله كمرجع هام للباحثين في أنحاء العالم من قبل الكثير من مراكز الدراسات المتنوعة بالهيئات وأقسام الدراسات العربية بالجامعات الأجنبية ومنها: جامعة ولاية كورنيل وجامعة كولومبيا وجامعة أريزونا وجامعة ولاية غرب ميتشيجان وجامعة بينسلفانيا الرقمية والمتحف العربي الأميركي والمكتبة العربية الأميركية ومكتبة الكونجرس ومنظمة اليونسكو ومعهد العالم العربي وموقع جوائز نوبل ومكتبة الإسكندرية وبوابة الأهرام ودار نشر بلومبسبري ورابطة الجالية الفلسطينية في المملكة المتحدة والجمعيه الوطنيه للبريطانيين العرب والمنتدى العربي الأميركي وجامعة الملك سعود وجامعة زايد بالإمارات والجامعة الأميركية ببيروت والجامعة الأميركية بالشارقة وجامعة الكوفة وجامعة جنوب الوادي بمصر وموقع أطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة.
كما مثل الموقع وبخاصة صفحات الكتاب الشخصية مرجعا هاما ونقطة تواصل مع معارض الكتاب الدولية وبخاصة التي القت الضوء على العالم العربي مثل معرض فرانكفورت عام 2004 ومعرض لندن عام 2008.
وقد نشرت صحيفة الجارديان ريفيو إبان معرض لندن في أبريل/نيسان 2008 معلومات عن الموقع ضمن ملف واسع قامت بنشره حول المعرض والأدب العربي.
وحول أهداف منتدى الكتاب العربي قالت أمانى أمين إنها تتمثل فى: تقديم خدمة عامة للأدباء والمثقفين واستغلال الإمكانيات الهائلة لشبكة الإنترنت في فتح نافذة يطل منها العالم على الفكر العربي، والتعريف بمبدعيه ومفكريه، وتحقيق التواصل بين أبناء هذا الوطن في الداخل والخارج، والمساهمة من خلال أنشطة المنتدى المتعددة في تحقيق تنمية ثقافية حقيقية والارتفاع بالمستوى الثفافي ونضوج أكبر لمستوى الحوار، والمشاركة في طرح إنتاجنا الفكري والثقافي على الساحة لإيجاد التوازن المطلوب في عصر المعلومات، وإتاحة بديل موضوعي للقراء في أنحاء العالم يقف في وجه طوفان الإعلام الغربي شديد الانحياز بالنسبة لأهم قضايانا المعاصرة التى تمس صميم كياننا ووجودنا في عالم ما بعد 11 سبتمبر/أيلول.
موضحة أن المنتدى يضم ما يزيد على 15 ألف من الأعضاء من كافة أرجاء العالم، ومن بينهم العرب وذوو الأصول العربية والأجانب المهتمون بالثقافة العربية، كما يستقبل الموقع عدد 3291 زائرا جديدا يوميا يتصفحون 10756 ملفا في المتوسط بحيث يصل إجمالي عدد الزوار الشهري إلى اكثر من 400 ألف زائر، ويعمل المنتدى أساسا باللغتين العربية والإنجليزية ، كما ينشر بعض المواد المكتوبة باللغة الفرنسية وبعض اللغات الأخرى كالتركية والإيطالية.
وقام المنتدى في إطار الاحتفالات بالعيد العاشر لتأسيسه بتكريم عدد من الأعضاء والشخصيات التي أسهمت بشكل بارز في تحقيق النجاح الكبير الذي حاز به الموقع وخاصة في سنواته الأولى، وذلك بتقديم جوائز تقديرية إليهم وفاءً وعرفانا لما قاموا به من جهد ودعم متواصلين.
يذكر أن منتدى الثقافة الرقمية يأتى كثمرة تعاون بين اتحاد كتاب الإنترنت العرب ووزارة الثقافة المصرية متمثلة في قصر ثقافة التذوق بالإسكندرية حيث يقدم المنتدى ندوة شهرية حول إحدى قضايا الثقافة الرقمية، وقد بدأت أولى ندواته في شهر ديسمبر/كانون الأول 2007، ويشرف على المنتدى كل من الأديب منير عتيبة والصحفى حسام عبدالقادر عضوا الهيئة الإدارية لاتحاد كتاب الإنترنت العرب.