الإسكندرية تحتفل بالذكرى الأولى لرحيل درويش

كتب ـ أحمد فضل شبلول
بين المحلية والعالمية

تنظم مكتبة الإسكندرية الأحد 9 أغسطس/آب الجاري، احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى الأولى لرحيل الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش، الذي يعد أحد رموز الشعر العربي الحديث، وذلك بحضور حشد من الشعراء والنقاد المصريين، وفي إطار حرص المكتبة على الاحتفاء برموز الثقافة العربية والإنسانية .
ويلقي الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية كلمة الافتتاح، تليها كلمة الشعراء المصريين التي يلقيها الشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي، ويعقبها إلقاء قصيدة الشاعر مريد البرغوثي في رثاء محمود درويش، باعتبارها كلمة شعراء فلسطين، ويدير الجلسة الافتتاحية الشاعر فؤاد طمان.
ثم يدير د. محمد رفيق خليل، الجلسة النقدية الأولى التي تأتي تحت عنوان "التجربة الشعرية لمحمود درويش بين المحلية والعالمية"، ويتحدث فيها كل من: الناقد د. أحمد درويش، ود. فوزي عيسى والشاعر حميدة عبدالله.
أما الجلسة النقدية الثانية فيديرها ويقدمها الناقد عبدالعزيز موافي، وتحمل عنوان "العوامل المؤثرة في تجربة محمود درويش"، ويتحدث فيها الشاعر حلمي سالم، و د. محمد زكريا عناني ود. حسام عقل.

وتختتم الاحتفالية في التاسعة مساءً بحفل غنائي لأشهر القصائد المغناة لمحمود درويش، مع قراءات من شعره على خشبة المسرح الصغير بالمكتبة.