الإسكندرية تبحث في التراث الأندلسي عن الشخصية والأثر

الإسكندرية: خاص
موسم صيفي حافل بالمناسبات

تنظم الجمعية العلمية للمخطوطات بالإسكندرية، مؤتمرها العلمي الأول يومي الأربعاء والخميس القادمين 12 و13/5/2004 بالتعاون مع مركز الإسكندرية للإبداع، تحت عنوان "التراث الأندلسي: الشخصية والأثر".
وسوف تكرم الجمعية الشاعر العربي الكويتي عبد العزيز سعود البابطين، باعتباره أحد المهتمين بالمخطوطات العربية، وخاصة المخطوطات الشعرية.
تبدأ جلسة الافتتاح التي يقدمها أ.د. مجدي عجمية، في الساعة الخامسة مساء الأربعاء، بكلمة رئيس مجلس إدارة مركز الإسكندرية للإبداع أ.د. أحمد يحيى عاشور، يعقبها كلمة رئيس الجميعة أ.د. كرم أمين، ثم كلمة منسق المؤتمر د. محمد مصطفى أبو شوارب. فكلمة رئيس المؤتمر أ.د. الطاهر أحمد مكي، ثم تختتم الجلسة الافتتاحية بكلمة المكرم الشاعر عبد العزيز سعود البابطين.
في الساعة الساعة السابعة والنصف، تنطلق فعاليات الجلسة الأولى، التي يرأسها أ.د. فوزي أمين، ويتحدث فيها أ.د. الطاهر أحمد مكي عن "مرثية أندلسية مجهولة"، ثم يتحدث أ.د. فوزي عيسى عن ابن مرج الكحل وفنه الشعري.
في صباح اليوم التالي (الخميس) تبدأ فعاليات الجلسة الثانية (10.30 صباحا ـ 12.30 ظهرا) ويرأسها أ.د. عثمان موافي، ويتحدث فيها أ.د. محمد زكريا عناني عن مجموع الأغاني والألحان من كلام الأندلس ـ دراسة تحليلية، ثم يتحدث أ.د. أشرف محمود نجا عن ابن شرف القيرواني (الابن) ـ دراسة فنية.
في الساعة الواحدة ظهرا تبدأ فعاليات الجلسة الثالثة، التي يرأسها أ.د. الطاهر أحمد مكي، ويتحدث فيها أ.د. عبد الفتاح فؤاد عن ابن حزم ومنهج الظاهرية. وعن ابن حزم فقيها يتحدث أ.د. كمال الدين المرسي.
في المساء (7.00 ـ 9.00) يرأس الجلسة الرابعة أ.د. رضوان البارودي، ويتحدث فيها أ.د. كمال أبو مصطفى عن الأحباس في الأندلس، بينما يتحدث أ. حسين كمال نور عن التراث الأندلسي السكندري.
وسوف تُقام أمسيتان شعريتان مصاحبتان للمؤتمر، يعد لهما ويقدمهما، الشاعران فؤاد طمان، وأحمد فضل شبلول.