الإسكندرية...أول مدينة مصرية بلا تدخين

عشر أموال المصريين تهدر على التدخين

القاهرة ـ تريد مصر، التي ينتشر التدخين فيها، ان تجعل من الاسكندرية "اول مدينة بلا تدخين" على امل ان تمثل نموذجاً يحتذى به في بقية انحاء البلاد التي ظل قانون مكافحة التدخين فيها حبراً على ورق.

وقالت مديرة ادارة مكافحة التدخين في وزارة الصحة سحر لطيف إن وزير الصحة حاتم الجبلي ومحافظ الاسكندرية عادل لبيب وقعا الخميس في المدينة الواقعة على البحر المتوسط اعلاناً في هذا الشأن.

واكدت ان "خطة الوزارة تقضي بجعل كل المناطق العامة في الاسكندرية اماكن بلا تدخين".

واوضحت انه سيتم تطبيق حظر التدخين اولاً في المستشفيات والمؤسسات العامة.

وهناك في مصر قانون يحظر التدخين في الاماكن العامة، غير انه يتم تجاهله على نطاق واسع.

واعتبرت وزارة الصحة في بيان اصدرته ان هذه المبادرة "تهدف الى ان تكون الاسكندرية مدينة رائدة كأول مدينة بلا تدخين حتى تكون نموذجاً لبقية المدن المصرية".

ووصف البيان هذه المبادرة بأنها "خطوة تاريخية في سياق الجهود من اجل مكافحة التدخين في مصر وفي المنطقة باسرها".

وينفق المصريون 6% من دخلهم الشهري على التدخين، بحسب دراسة اجرتها في كانون الثاني/يناير الماضي منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء ووزارة الصحة.

ويدخن اكثر من 40% من الرجال البالغين في مصر، وفق هذه الدراسة التي افادت ان 70% ممن شملتهم اكدوا انهم ضحايا التدخين السلبي في منازلهم او اماكن عملهم.