الإبراهيمي متفائل ودمشق مترددة: هدنة الأضحى لم تتأكد بعد

هل تلتزم دمشق بهدنة الإبراهيمي؟

القاهرة – أعلن الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي للأزمة السورية الأربعاء في القاهرة أن الحكومة السورية وافقت على وقف إطلاق النار خلال عيد الأضحى، فيا أعلنت وزارة الخارجية السورية أنها ما زالت تدرس الأمر.

وقال الابراهيمي للصحافيين بعد لقاء مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن مسؤولين عن مقاتلي المعارضة السورية اتصل بهم قبلوا ايضا دعوته الى الهدنة مضيفا انه من المرتقب ان تعلن السلطات السورية موافقتها على الهدنة بشكل رسمي في بيان يصدر الخميس على ابعد تقدير.

وقال الابراهيمي "وافقت الحكومة السورية على مقترح الهدنة خلال ايام عيد الاضحى"، وتابع ان "معظم مسؤولي المعارضة المسلحة قبل بمبدأ وقف اطلاق النار".

واضاف انه "اذا نجحت هذه المبادرة المتواضعة بفرض الهدنة ووقف اطلاق النار نأمل ان نتمكن من البناء عليها من اجل الحديث عن وقف اطلاق نار يكون أمتن وأطول ويكون هذا جزء من عملية سياسية متكاملة".

واعلنت وزارة الخارجية السورية الاربعاء في بيان ان القرار النهائي بخصوص اعلان هدنة في مناسبة عيد الاضحى سيصدر الخميس.

وجاء في البيان "ما زال طرح وقف العمليات العسكرية خلال عطلة عيد الاضحى المبارك قيد الدراسة من قبل القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة" مضيفا "سيصدر الموقف النهائي يوم الغد بخصوص هذا الموضوع".

وأكد الجيش السوري الحر الاربعاء انه سيوقف اطلاق النار في سوريا خلال عيد الاضحى في حال التزام النظام بذلك اولا، بحسب ما افاد احد القادة العسكريين لهذا الجيش.

وقال رئيس المجلس العسكري الاعلى للجيش الحر العميد مصطفى الشيخ في اتصال هاتفي "سيوقف الجيش السوري الحر اطلاق النار اذا التزم النظام بذلك"، مشككا في ان تقوم القوات النظامية بوقف اطلاق النار حتى لو اعلنت ذلك.

وسيعرض الابراهيمي الاربعاء حصيلة جولته على دمشق ودول المنطقة التي استمرت 11 يوما على مجلس الامن الدولي في مؤتمر عبر الدائرة المغلقة.

وكانت دمشق وصفت الثلاثاء مهمة الابراهيمي بانها "ناجحة" مبدية املها في التوصل سريعا الى حل في شأن وقف لاطلاق النار خلال عيد الاضحى.