الإبداع والتمرد والنساء في جمعية تضامن المرأة العربية بالقاهرة

كتب: أحمد فضل شبلول
السعداوي: لماذا هذا المؤتمر؟

تحت عنوان "الإبداع والتمرد والنساء" يعقد في مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك، المؤتمر الدولي السابع لجمعية تضامن المرأة العربية، خلال الأيام 21 ـ 23 مايو / آيار الحالي. الهوية النسوية ومقاومة العين الذكورية سوف تجيب د. نوال السعداوي ـ رئيس الجمعية ـ صباح السبت 21/5 على سؤال يقول: لماذا هذا المؤتمر؟
بعدها تعقد الجلسة الأولى برئاسة دلال البذري (لبنان) ويشارك فيها فدوى الجندي (مصر) وتتحدث عن الهيمنة النسوية، بعدها يتحدث كلوفيس مقصود عن تقرير الأمم المتحدة للتنمية العربية والنساء، ثم يتحدث شريف حتاتة عن الأسرة والعولمة. وتشارك الناقدة الفنانة بيرنيس ستوت (جنوب أفريقيا) بورقة عن الهوية النسوية ومقاومة العين الذكورية في الفن. ومن أمريكا يشارك شيريل تومان بورقة عن الحرب والموسيقى والنساء، أما الكتابة والموسيقى والغناء فيتحدث عنها أفلين عقاد (أمريكا).
وفي المساء يرأس الجلسة محيا زيتون الأستاذة بجامعة الأزهر، ويشارك بالحديث فيها ثريا ميكيرتا (أمريكا) عن المقاومة والتمرد والعدالة الشاعرية، وناتالي هندال (فلسطين/أمريكا) عن الهوية لدى الشاعرات الفلسطينيات الأمريكيات، وأسما شودري (باكستان/النرويج) عن التحدي والتمرد لدى المهاجرات إلى النرويج، وهالة كمال (مصر) عن رؤية ذاتية للتاريخ، ووسيم السيسي (مصر) عن نساء مصريات في التاريخ، وفيكتوريا بريتان (إنجلترا) عن رؤية نسائية لسجن جوانتانامو.
تعقد بعد ذلك أمسية شعرية موسيقية غنائية يشارك فيها: أمل الجمل (مصر) وخديجة مكحلي (سوريا) وابتسام بركات (فلسطين) وأمل عامر (مصر) وجابر خليل (مصر) ومحمد فتوح (مصر) وزهرة يسري (مصر) وبيسان خالد (فلسطين / بلجيكا). عالمية النضال النسائي في صباح اليوم التالي تعقد الجلسة الرابعة ويرأسها باميلا سميث (امريكا) ويشارك فيها ندى إليا (عربية أمريكية) وتتحدث عن عالمية النضال النسائي، وأوبا يوما نيميكا (أفريقية أمريكية) وتتحدث عن التمرد النسائي في الأدب الأفريقي، وشيما لوم أولين (أمريكية أفريقية) وتتحدث عن الحقيقة المتخيلة في تمرد الأديبات الأفريقيات، أما الكاتبة الألمانية ليفين توبي فتشارك بورقة عن مذكرات المهاجرات الصوماليات في ألمانيا، بينما تتحدث تولا ماسا دوما عن كتابات النساء والتقاليد الأفريقية، وتتحدث ميريام نظمي (أمريكا / فلسطين) عن المقاومة والشاعرات الفلسطينيات. إعادة تفسير آيات النساء في القرآن الكريم الجلسة الخامسة يرأسها جلوريا جوزيف الأستاذة بجامعة هامشير بأمريكا الكاريبيان، ويتحدث فيها زين قسام (أمريكا/باكستان) عن إعادة تفسير آيات عن النساء في القرآن، وتتحدث مولوك بري (لبنان) عن الدين والنساء المسلمات في لبنان، ومن الهند تشارك نانيا آثال عن السيكولوجية النسائية في الدين في أغاني ميراباي، ومن أمريكا تتحدث لورا بوكس عن السلوك النسائي المثير للغضب وخاصة في المسرح النسائي في شمال أفريقيا. بينما تشارك أنجي كانوار (أمريكا) عن التحدي النسائي للثيوقراطية. ومن مصر تشارك سحر عبد العزيز بورقة عن مقاومة النساء المصريات. أثر الإعلام على السلوك الجنسي للشباب في اليوم الثالث يرأس الجلسة السادسة أوبا يوما نيميكا الأستاذة بجامعة أنديانا (أفريقية أمريكية) وفيها تتحدث نادين أبو زكي (لبنان) عن إعلام جديد لامرأة عربية جديدة، ومن مصر تشارك نعمات البحيري بشهادة بعنوان "حينما تكتب المرأة"، ومن الأردن تتحدث أمنية أمين عن الكاتبة وجسد المرأة في أعمال الكاتبات الأردنيات، أما وفية خيري (مصر) فتقدم شهادتها عن تجربتها في الكتابة، ثم تتحدث ريما الخفش (فلسطين/مصر) عن أثر الإعلام على السلوك الجنسي للشباب، يعقبها حديث هناء عمر (مصر) عن النساء في الأفلام التسجيلية، ثم تتحدث منى عزت (مصر) عن النساء المصريات والصحافة.
الجلسة السابعة والأخيرة ترأسها بيرنيس ستوت، وتتحدث فيها بريندا ميهتا (الهند / أمريكا) عن كاتبات مبدعات من العراق، ومن سوريا تشارك لينا كيلاني بحديثها عن حكايات عن تمرد النساء، وفتحية سعودي (الأردن / إنجلترا) تتحدث عن اللغة والتمرد في الكتابة، يعقبها حديث لمياء لطفي (مصر) عن الإبداع والتغير السياسي، ثم يشارك أحمد عبد الجليل (مصر) عن نساء جاريات.
وفي الختام تشارك الراقصة السويدية آمي سكينبرج بورقة عنوانها "لابد أن أرقص".
صرحت بذلك لميدل إيست أونلاين الكاتبة د. منى حلمي ـ سكرتير عام جمعية تضامن المرأة العربية التي تتخذ من عبارات (التضامن، قوة النساء، رفع الحجاب عن العقل) شعارا لها. أحمد فضل شبلول ـ القاهرة