الأهلي يواصل الزحف على لقب مصر بتخطي الاسيوطي

الخاسر يتجمد في المركز الثاني عشر

القاهرة - واصل الأهلي مشواره الناجح نحو التتويج بلقب بطل الدوري المصري لكرة القدم للمرة الثالثة تواليا والأربعين في تاريخه، وحقق الجمعة فوزا جديدا وصعبا على مضيفه الأسيوطي 1-صفر على ملعب الجيش في برج العرب في المرحلة الرابعة والعشرين.

وسجل وليد سليمان الهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 70 فارتفع رصيد الاهلي الى 63 نقطة مبتعدا في الصدارة بفارق 17 نقطة عن الاسماعيلي الذي تأجلت مباراته مع المصري لمشاركة الاخير في كأس الاتحاد الافريقي، في حين توقف رصيد الاسيوطي عند 29 نقطة في المركز الثانى عشر.

وكان الشوط اول متوسطا من الناحية الفنية تبادل فيه الفريقان السيطرة على وسط الملعب مع افضلية في استحواذ الكرة للاهلي من دون فاعلية على هجومية على مرمى مضيفه الذى تكتل لاعبوه دفاعيا في منطقتهم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى محمد الشناوي.

ولم تشهد بداية الشوط الثاني اي تغيير في الاداء الى ان احتسب الحكم محمد الصباحي ركلة جزاء للاهلي انبرى لها وليد سليمان وسددها على يمين احمد دعدور مسجلا الهدف الوحيد (70).

وواصل مصر المقاصة نتائجه المتواضعة ونزيف النقاط حيث اكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه طنطا على ااستاد القاهرة.

وارتفع رصيد المقاصة، وصيف بطل الموسم الماضي، الذي لم يحقق الا فوزا واحدا مع خمس تعادلات في آخر 11 مباراة (8 نقاط من 33 ممكنة)، الى 26 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 22 لطنطا السادس عشر وكلاهما مهددان بالهبوط الى الدرجة الاولى.

وفاز سموحة على مضيفه طلائع الجيش 1-صفر على استاد الدفاع الجوي سجله الاثيوبي أوميد أوكرى (41) ليرتفع رصيده الى 38 في المركز الخامس، وليتجمد رصيد طلائع الجيش عند النقطة 32 في المركز التاسع.

وفي المباراة الاخيرة من هذه المرحلة، تعادل المقاولون العرب وضيفه الإنتاج الحربي 1-1 على استاد الجبل الأخضر.

وسجل طاهر محمد طاهر هدف المقاولون العرب اولا (5)، وأدرك خالد قمر التعادل للإنتاج الحربي (74) ليصبح رصيد الاول 32 نقطة يحتل بها المركز السابع مباشرة خلف الانتاج (33 نقطة).