الأمير سلطان: العراق لا يشكل تهديدا للسعودية

الأمير سلطان: القاعدة لا تمثل خطرا علينا

الرياض - اعلن وزير الدفاع السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز السبت أن العراق لا يشكل تهديدا للسعودية، مضيفا في الوقت نفسه ان الرياض لا تنوي تطبيع علاقاتها مع بغداد.
وقال الامير سلطان للصحافيين في ختام حفل تخرج مجموعة من العسكريين في مؤسسة الصناعات العسكرية في الخرج، جنوبي الرياض، ان "العراق لا يشكل تهديدا للمملكة".
لكنه نفى في الوقت نفسه ان تكون لدى بلاده "نية لتطبيع علاقاتها مع بغداد".
والبلدان اللذان قطعا علاقاتهما في شباط/فبراير 1991 خلال حرب الخليج بمبادرة من بغداد، تقاربا خلال القمة العربية التي عقدت في بيروت في نهاية اذار/مارس خلال لقاء ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز ونائب رئيس مجلس قيادة الثورة في العراق عزة ابراهيم. سنضرب بيد من حديد من ناحية أخرى قال الامير سلطان بن عبد العزيز السبت ان بلاده "ستضرب بيد من حديد كل من يضمر لها شرا" واشار في الوقت نفسه الى ان السعودية ليست مستهدفة من قبل تنظيم القاعدة.
و قال الامير سلطان "لا اعتقد" بان تكون السعودية مستهدفة من قبل تنظيم القاعدة.
واضاف ان السعودية "ستضرب بيد من حديد كل من يضمر لها شرا" مؤكدا "ان من يثبت تورطه (في الاعتداءات) سيحاكم وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية".
واشار الامير سلطان الذي اعلنت بلاده الثلاثاء اعتقال سبعة اشخاص مرتبطين بالقاعدة الى ان "الشر موجود في كل مكان وزمان".
وكانت وكالة الانباء السعودية ذكرت الثلاثاء ان السلطات السعودية اعتقلت عناصر ترتبط بتنظيم القاعدة كانت تخطط للقيام باعمال ارهابية تستهدف بعض المواقع الحيوية الهامة في المملكة باستخدام مواد متفجرة وصواريخ.
ونقلت الوكالة عن ناطق باسم وزارة الداخلية قوله "تمكنت الجهات الامنية المختصة في وزارة الداخلية من القبض على عناصر ترتبط بتنظيم القاعدة من جنسيات سعودية واجنبية كانت تخطط للقيام باعمال ارهابية تستهدف بعض المواقع الحيوية الهامة في المملكة باستخدام مواد متفجرة وصواريخ".
واضاف ان "هذه العناصر مكونة من ستة من المواطنين السعوديين واخر من الجنسية السودانية اتضح انه احد كبار المتورطين في هذا العمل الارهابي".
وتابع المتحدث ان السوداني "قام مع احد العناصر المرتبطة به باطلاق صاروخ سام 7 قرب قاعدة الامير سلطان العسكرية في الخرج" (80 كلم جنوب الرياض).
وذكرت صحيفة الحياة ان اسلحة هذه المجموعة ادخلت الى المملكة السعودية عبر اليمن.
واعتبر الامير سلطان قيام المجموعة بادخال صواريخ من اليمن "امرا ممكنا" مشيرا الى "طول الحدود بين البلدين وتنوع تضاريسها اضافة الى صغر حجم هذا النوع من الصواريخ".