الأميركي فيلبس: صاروخ جديد في عالم السباحة

لا زال امامه الكثير ليقدمه في المستقبل

برشلونة (اسبانيا) - حقق السباح الاميركي مايكل فيلبس (18 عاما) اليوم الجمعة انجازا غير مسبوق بتحطيمه رقمين قياسيين عالميين في سباقين مختلفين في بطولة العالم العاشرة في السباحة المقامة حاليا في برشلونة.
وكان الرقم القياسي العالمي الاول في سباق 100 م فراشة بقطعه المسافة بزمن 51.47 ثانية في الدور نصف النهائي.
والرقم السابق ومقداره 51.76 ثانية سجله الاوكراني اندري سيردينوف في سلسلة نصف النهائي الاولى أيضا محطما رقم الاسترالي مايكل كليم وهو 51.81 ثانية المسجل منذ 12 كانون الاول/ديسمبر 1999 في كانبيرا (استراليا).
اما الرقم القياسي العالمي الثاني لفيلبس اليوم فكان في سباق 200 م متنوعة محرزا الذهبية بزمن 1.56.04 دقيقة.
والرقم السابق ومقداره 1.57.52 دقيقة كان في حوزة فيلبس وسجله في نصف النهائي الخميس عندما حسن رقمه العالمي السابق أيضا (1.52.94 د).
وهو الرقم القياسي العالمي الرابع لفيلبس في البطولة بعد الاول في سباق 200 م فراشة الثلاثاء و100 م فراشة.
ولم يقف تألق فيلبس عند تحطيم الارقام القياسية بل ألحق الخسارة الثانية بالتوربيدو الاسترالي ايان ثورب عندما تقدم عليه في سباق 200 م متنوعة حيث حقق الاخير 1.59.66 د ونال الفضية، يما كانت البرونزية من نصيب الايطالي ماسيميليانو روسولينو (1.59.71 د).
وكان ثورب حل ثالثا في سباق 100 م حرة امس الخميس خلف الروسي الكسندر بوبوف صاحب الذهبية والهولندي بيتر فان دن هوغنباند.
وقال فيلبس "الرقمان القياسيان العالميان كانا من أهدافي في هذه الامسية، وقد أتممت مهمتي هذا المساء وانجازي يفتح شهيتي على بلوغ أهداف أخرى"، مضيفا "عندما شاهدت سيردينوف يحطم الرقم العالمي لسباق 100 م فراشة تحمست كثيرا لتحطيمه في سلسلة نصف النهائي الثانية، وعندما نجحت خلدت الى الراحة وسبحت لمدة ربع ساعة قبل ان أخوض سباق 200 م متنوعة وأحطم الرقم القياسي الثاني".
اما ثورب فقال "بالنسبة الي لست اختصاصيا في 200 م متنوعة، انه سباق خضته وانا صغير لكن بعد اختياري مع المنتخب لخوض السباقات الحرة تركته جانبا"، مضيفا "الجميع كان ينتظر مني الفوز لكن ذلك لم يتحقق، وخسارتي بفارق 3 ثوان لا تزعجني على الاطلاق وانا سعيد بانجازي فضلا عن ان السباق مكنني من تحسين اسلوبي في السباحة الحرة".
وتابع "اني احترم فيلبس كثيرا انه يملك مؤهلات كبيرة ويعرف كيف يصقلها وذلك يجعل منه سباحا كبيرا".
وأحرز السباح الاميركي ارون بيرسول ذهبية سباق 200 م ظهرا قاطعا المسافة بزمن1.55.92 دقيقة.
وتقدم بيرسول، حامل ذهبية سباق 100 م ظهرا، على الكرواتي غوردون كوجولي الذي نال الفضية (1.57.47 د) والفرنسي سيمون دوفور صاحب البرونزية (1.57.70د).
وأحرز السباح الاسترالي غرانت هاكيت ذهبية سباق 800 م حرة قاطعا المسافة بزمن 7.43.82 دقائق.
وتقدم هاكيت، الذي سجل رابع افضل توقيت عالمي في كل الازمنة، على الاميركي لارسن ينسن الذي نال الفضية (7.48.09 د) والاوكراني ايغور تشيرفينسكي صاحب البرونزية (7.53.14 د).
وأحرزت السباحة الاميركية اماندا بيرد ذهبية سباق 200 م صدرا معادلة الرقم القياسي العالمي بعدما قطعت المسافة بزمن 2.22.99 دقائق.
وعادلت بيرد رقم الصينية كي هوي المسجل في 13 نيسان/ابريل 2001 في هانغ زو (الصين).
وتقدمت بيرد، وصيفة بطلة العالم في سباق 100 م صدرا، على الاسترالية ليسيل جونز التي نالت الفضية (2.24.33 د) والصينية هوي صاحبة البرونزية (2.25.48 د).
ومنحت السباحة الفنلندية هانا ماريا سيبالا بلادها اول ميدالية ذهبية في فئة السيدات في احدى البطولات الكبرى عندما توجت بطلة لسباق 100 م حرة قاطعة المسافة بزمن 54.37 ثانية.
وتقدمت سيبالا (19 عاما) على الاسترالية جودي هنري التي نالت الفضية (54.58 ث) والاميركية جيني طومسون صاحبة البرونزية (54.65 ث).
وانتزعت الولايات المتحدة المركز الثاني على جدول الميداليات من استراليا بعدما رفعت رصيدها الى 21 ميدالية (8 ذهبية ومثلها فضية و5 برونزية) فيما تراجعت الثانية الى المركز الثالث برصيد 20 ميدالية (7 ذهبية و9 فضية و4 برونزية).
واحتفظت روسيا بالصدارة برصيد 17 ميدالية (9 ذهبية و4 فضية ومثلها برونزية).