الأميركيون يتابعون أخبار السياسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

التلفزيون ليس أفضل حالا من الصحف

نيويورك - يستخدم 5 % فقط من افراد الفئة العمرية 18-29 عاما الصحف المطبوعة كمصدر للاخبار بانتظام، على ما اظهرت دراسة اجراها المعهد المستقل "بيو ريسيرتش سنتر" بينت ايضا تراجعا واضحا للتلفزيون.

الا ان الصحف المطبوعة ليست بحال افضل بكثير مع فئة 30-49 عاما اذ ان 10 % منهم فقط يتصفحونها بانتظام، وترتفع النسبة الى 20 % اذا ما اخذنا في الاعتبار مجمل السكان البالغين ولا سيما بفضل فئة 65 عاما وما فوق حيث تبلغ النسبة 48 %.

ويعاني التلفزيون بدوره من هذا التغير في السلوك، ففي حين يؤكد 57 % من البالغين (الثامنة عشرة وما فوق) انهم يشاهدونه بانتظام للاطلاع على الاخبار، ان 27 % فقط من فئة 18-29 اكدوا ذلك.

وبشكل عام لا ترتسم صورة ايجابية لوسائل الاعلام في الولايات المتحدة.

ففي حين يؤكد 50 % من الفئة العمرية 18-29 سنة انهم يلجأون للانترنت بانتظام للحصول على الاخبار، فان 27 % فقط يؤكدون انهم "يتابعون الاحداث الراهنة على الدوام او في معظم الاحيان" على ما جاء في الدراسة التي انجزت بالتعاون مع مؤسسة "جون اس اند جيمس لي نايت".

وعلى صعيد المصادر عبر الانترنت تشكل شبكات التواصل الاجتماعي(32 %) والمواقع الاخبارية والتطبيقات (34 %) المصادر الرئيسية للمعلومات.

واكد 77 % من الاشخاص الذين شملتهم الدراسة من كل الاعمار انهم يتابعون الاخبار الوطنية "عن كثب" او "بانتظام نسبي".

وتتراجع النسبة الى 65 % على صعيد الاخبار الدولية.

اما الموضوع الذي يحظى بأكبر متابعة فهو السياسة (73 % ) التي تتقدم على الاخبار المتفرقة 70%.

واكد ستة من كل عشرة اشخاص شملتهم الدراسة انهم يستعينون "غالبا او "من وقت الى اخر" بالاجهزة النقالة مثل الهاتف الذكي او الجهاز اللوحي للحصول على الاخبار في حين كانت هذه النسبة اربعة من كل عشرة العام 2013.

واجريت الدراسة عبر الانترنت على مرحلتين، الاولى بين 12 يناير/كانون الثاني والثامن من فبراير/شباط 2016 وشملت عينة من 4654 شخصا فوق سن الثامنة عشرة، والثانية بين 24 فبراير/شباط والاول من آذار/مارس وشملت 2078 شخصا.