الأمم المتحدة: جاهزون تماماً لاستفتاء السودان

المشككون كانوا على خطأ

جوبا (السودان)ـ اعلن مسؤول في الامم المتحدة ان كل شيء بات جاهزاً لتنظيم الاستفتاء على استقلال جنوب السودان ابتداء من الاحد، واصفاً الوضع الامني بانه مستقر.

وقال ديفيد غريسلي مسؤول جنوب السودان في بعثة الامم المتحدة في السودان "كل شيء يبدو في مكانه في المناطق التي تضم 2638 مركز اقتراع ستفتح في الثامنة صباحاً" الاحد.

واضاف خلال لقاء مع الصحافيين في جوبا، عاصمة جنوب السودان، ان "المشككين الذين كانوا يعتقدون ان جنوب السودان لن يجهز لتنظيم الاستفتاء هذا الاحد كانوا على خطأ".

ويختار الجنوبيون الاحد ما بين الانفصال عن الشمال او البقاء ضمن السودان الموحد.

قال غريسلي ان "الوضع الامني مستقر" على الرغم من المعارك القبلية التي اوقعت 11 قتيلاً و25 جريحاً في نهاية الاسبوع الماضي في ولاية البحيرات الجنوبية.

وقال ان "التوتر على طول الحدود بين الشمال والجنوب تراجعت خلال الاسابيع الماضية. المعلومات التي قالت ان المعسكرين يعززان مواقعهما العسكرية على الحدود كان مبالغاً بها على ما يبدو".

وقال ان "مستوى عدم الاستقرار في جنوب السودان هو الادنى منذ التوقيع على اتفاق السلام" في 2005.

واضاف ان قرابة 143 الف جنوبي عادوا من شمال السودان الى قراهما منذ نهاية تشرين الاول/اكتوبر.

وقالت مليندا يانغ مسؤولة اوكسفام في جنوب السودان خلال مؤتمر صحافي ان عودة الناخبين الى الجنوب "تزيد الضغط على المجتمعات التي ينقصها الماء والغذاء والمسكن والخدمات الصحية".