الأمم المتحدة تأخذ ملاحظات المغرب في ملف الصحراء باهتمام بالغ

ضمانات أكيدة بخصوص حيادية بعثة المينورسو

الرباط ـ أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للعاهل المغربي الملك محمد السادس أنه أخذ كما ينبغي تعاليق وملاحظات المغرب في كل ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية.

وجاء هذا التأكيد في اتصال هاتفي تلقاه الملك محمد السادس الخميس، من الأمين العام للأمم المتحدة.

وذكر بلاغ للديوان الملكي نشرته وكالة الأخبار المغربية الرسمية (ماب) أن بان أعطى للعاهل المغربي ضمانات أكيدة بخصوص حيادية، وموضوعية ونزاهة مسؤولي الأمم المتحدة المكلفين بتيسير المهمة الأممية إلى الصحراء.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن بعثة المينورسو ستواصل عملها في احترام تام لمهمتها الحالية.

وأضاف بلاغ الديوان الملكي أن الملك محمد السادس أكد لل/ين العام للأمم المتحدة "التزام المغرب بدعم عملية التسهيل التي يقودها المبعوث الشخصي وتعاونها التام مع المسؤولين المعينين لهذا الغرض من طرف الأمين العام"، وذلك على أساس التوضيحات المعبر عنها والضمانات المقدمة من بان كي مون.

وفي اتصاله الهاتفي، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن شكره للعاهل المغربي عن "الدور النشط والانخراط البناء للمملكة في دعم أجندة الأمم المتحدة، سواء تعلق الأمر بحفظ السلم، أو النهوض بالتنمية البشرية أو محاربة التعصب والتطرف".

وذكر البلاغ أن الملك محمد السادس "أكد للأمين العام دعم المملكة لإنجاز الأولويات الحالية والمستقبلية لمنظمة الأمم المتحدة، خاصة تلك المتعلقة بأهداف الألفية للتنمية ما بعد 2015، أو التي تخص التغيرات المناخية وإعادة صياغة عمليات حفظ السلم".