الأقباط يناقشون مع نائب الرئيس المصري هيمنة الإسلاميين

القاهرة - أعلن منسق "الجبهة الحرة للتغيير السلمي" عصام الشريف أن نائب الرئيس المصري محمود مكي سيستقبل اليوم الاثنين بقصر الاتحادية الرئاسي وفدا من الحركات القبطية. وقال الشريف لوكالة الأنباء الألمانية( د. ب .أ) إن دور جبهته اقتصر على تنسيق وترتيب اللقاء.

من جانبه قال عضو المكتب السياسي باتحاد شباب ماسبيرو رامي كامل إنه سيشارك في اللقاء ممثلا للاتحاد شباب ماسبيرو مع حركات قبطية أخرى بينها الاتحاد القبطي، وأقباط من أجل مصر، وأقباط بلا قيود، إضافة إلى عدد من النشطاء الأقباط بينهم الناشطة هالة المصري. وأوضح كامل أن وفد الحركات القبطية عقد اجتماعات عديدة خلال الأيام المقبلة تم خلالها الاتفاق على طرح ثلاث ملفات رئيسية هي ، هيمنة الإسلاميين، ووجود الأقباط في الوظائف العامة، وملف التعليم.

الفضائيه التابعه لجماعة الإخوان المسلمين وسبق أن أفادت الأخبار أن الرئيس الإخواني محمد مرسي قرر تعيين كل من الدكتور سمير مرقص المفكر القبطي والنائب السابق لمحافظ القاهره، والدكتوره باكينام الشرقاوي استاذه العلوم السياسية بجامعه القاهره، والدكتور عماد عبدالغفور رئيس حزب النور السلفي مساعدين لرئيس الجمهورية واعضاء في مؤسسه الرئاسه، واشارت الي انه سيتم في وقت لاحق الاعلان عن اسماء باقي اعضاء المؤسسه.

هذا وكانت مؤسسة الرئاسة قد أرجات عده مرات الاعلان عن تشكيل الفريق الرئاسي، الذي كان مقرراً الإعلان عنه بالتزامن مع تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور هشام قنديل، غير أن الرئيس مرسي قرر مؤخرا تعيين النائب الاسبق لرئيس محكمة النقض المستشار محمود مكي نائبا لرئيس الجمهورية.