الأسد يدعو الجيش السوري للاستعداد لكافة الاحتمالات

لن نرضى بغير استعادة الجولان كاملا

دمشق - دعا الرئيس بشار الاسد الاربعاء الجيش السوري الى "تهيئة الذات لمختلف التداعيات" بالرغم من ان سوريا قد كثفت من دعواتها للسلام مع اسرائيل.

وحذر الاسد في رسالة بمناسبة يوم الجيش من ان الولايات المتحدة واسرائيل لاتزالان متمسكين بما اسماه بالنوايا العدوانية تجاه المنطقة رغم "انتصار نهج المقاومة الوطنية".

وقال الاسد "مشاريع الاحتلال والهيمنة تتعثر وهذا التعثر لا يعنى تخلى أصحاب مشروع الشرق الاوسط الجديد عن نزعتهم العدوانية الامر الذى يترك الباب مفتوحا على كل الاحتمالات وهذا يحتم على الجميع اعداد العدة وشحذ الهمم وتهيئة الذات لمختلف التداعيات".

وقال الاسد ان سوريا تسعى للسلام مع اسرائيل ولكنها لا يمكن ان تقبل باقل من استعادة كامل مرتفعات الجولان التي احتلتها الدولة العبرية عام 1967.

واضاف "لقد اثبتت وقائع السنوات الماضية وتطورات أحداثها المتلاحقة ان سوريا لا تؤخذ بالضغوط. سوريا قيادة وشعبا وجيشا لن ترضى بغير استعادة الجولان كاملا حتى حدود الرابع من حزيران 1967".