الأرسنال يهزم ليفربول وينفرد بالصدارة

ليفربول يخيب آمال جمهوره مجددا

لندن - هزم ارسنال مضيفه ليفربول 2-1 السبت على ملعب انفيلد في قمة المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي لكرة القدم وعزز موقعه في الصدارة.
وسجل الاسترالي هاري كيويل (12) هدف ليفربول، والفنلندي سامي هيبيا (32 خطأ في مرمى فريقه) والفرنسي روبير بيريس (69) هدفي ارسنال الذي ضمن البقاء متصدرا اسبوعا آخر برصيد 20 نقطة موسعا الفارق موقتا عن تشلسي ومانشستر يونايتد الى 4 نقاط.
وتقام اليوم 7 مباريات اخرى، وتختتم المرحلة غدا بلقاءين.
وتفوق ليفربول في الشوط الاول على ضيفه وسنحت له عدة فرص مناسبة للتسجيل اهدر نجمه مايكل اوين ما لا يقل عن ثلاث، فيما استفاد كيويل من واحدة وافتتح التسجيل في وقت مبكر مستغلا دربكة امام مرمى الضيوف.
لكن ارسنال استطاع ادراك التعادل بعد 20 دقيقة حين نفذ راي بارلور ركلة حرة واشترك البرازيلي ايدو مع قائد ليفربول هيبيا في الارتقاء للكرة فادخلها الاخير الى شباك فريقه.
وبعد التعادل، اتيحت لكيويل فرصة مشابهة للاولى التي استغلها في تسجيل الهدف لكنه سدد الكرة خارج الشباك.
وفي الشوط الثاني، كان ارسنال اكثر تنظيما ووصولا الى منطقة مضيفه دون خطورة مباشرة في حين انكفأ ليفربول الى منطقته لوقف الزحف الهجومي لمنافسه معتمدا على اوين كرأس حربة فنال منه التعب بشكل واضح.
وما ان حانت الدقيقة 69 حتى تمكن الدولي الفرنسي روبير بيريس من ترجيح كفة ارسنال بهدف ثان رائع بصاروخ بعيد المدى بعد عدة تمريرات اخفقت اقدام مدافعي اصحاب الارض في وقفها، اسكنه في اعلى الزاوية اليسرى للحارس البولندي ييري دوديك.
وعلى الفور، رد كيويل بتسديدة خفيفة بين يدي الحارس الالماني ينز ليمان، وحاول مدرب ليفربول الفرنسي جيرار هوييه بعث الروح في فريقه فاشرك اميل هيسكي بدلا من اوين (72)، وقام مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر بخطوة مماثلة لتعزيز خط وسطه فاشرك مواطنه سيلفان ويلتورد.
وكان ليفربول على وشك ادراك التعادل بعد ركنيتين متتاليتين ابعد ليمان الكرة في الاولى الى الركنية الثانية لكنه فشل في الاخيرة فحاول اكثر من ثلاثة لاعبين من ليفربول تسديدها دون ان ينجحوا ثم قلبها السنغالي الحجي ضيوف بطريقة مقصية اخرجها سول كامبل الذي شارك لاول مرة بعد غياب 3 مباريات في مختلف المسابقات بسبب وفاة والده، الى ركنية ثالثة لم يستفد منها صاحب الارض اطلاقا وخرجت الكرة منها الى رمية جانبية لمصلحة الضيف (79).
وعكس هيسكي كرة خطرة الى كيويل تدخل لها الدفاع في الوقت المناسب (82) فارتدت الى الفرنسي انطوني لوتالك الذي سددها بتراخ وكأنه في حصة تدريبية فانحرفت عن القائم الايسر (84).