الأرسنال ينفرد بالصدارة بعد فوزه على تشلسي

الارسنال تفوق بخبرته

لندن - ألحق ارسنال وصيف بطل الموسم الماضي الخسارة الاولى بجاره وشريكه في الصدارة تشلسي هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 اليوم السبت في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وانفرد ارسنال رصيده الى 23 نقطة بفارق نقطة واحدة امام مانشستر يونايتد حامل اللقب الذي انتزع فوزا ثمينا من مضيفه ليدز يونايتد 1-صفر، فيما تراجع تشلسي الى المركز الثالث بعدما تجمد رصيده عند 20 نقطة.
في المباراة الاولى على استاد "هايبري"، نجح ارسنال في حسم معركة الصدارة مع تشلسي في مصلحته وتغلب عليه 2-1 وبات الفريق الوحيد الذي لم ينهزم حتى الان في الدوري.
وهي المرة الرابعة على التوالي التي ينجح فيها ارسنال في تحقيق نتيجة جيدة ضد الاندية المرشحة للمنافسة على اللقب حيث انتزع تعادلا ثمينا من مضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب صفر-صفر في المرحلة السادسة، وفاز على ضيفه نيوكاسل 3-2 في السابعة، وعلى مضيفه ليفربول 2-1 في الثامنة، وتغلب على تشلسي اليوم.
ويدين ارسنال بانتصاره الى هدافه الدولي الفرنسي تييري هنري الذي سجل هدف الفوز مستغلا خطأ فادحا للحارس الايطالي كارلو كوديتشيني في التقاط تمريرة عرضية زاحفة للفرنسي الاخر روبير بيريس في الدقيقة 75.
وهو الهدف السابع لهنري هذا الموسم فلحق بمهاجم ليفربول الدولي مايكل اوين الى المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف مهاجم مانشستر يونايتد الدولي الهولندي رود فان نيستلروي.
وخاض ارسنال المباراة في غياب قائده باتريك فييرا لايقافه لنيله بطاقة حمراء في مباراة القمة الاخرى مع مانشستر يونايتد. وكان غياب فييرا واحا لان فريقه وجد صعوبة كبيرة في خط الوسط واعتمد على المحاولات الفردية لكل من هنري وبيريس ومواطنهما سيلفان ويلتورد.
في المقابل، غاب جون تيري والفرنسي مارسيل دوسايي والارجنتيني خوان سيباستيان فيرون عن كتيبة فريق رجل الاعمال الروسي رومان ابراموفيتش الذي اشترى النادي مطلع هذا الموسم وانفق فضلا عن ذلك نحو 150 مليون دولار لشراء اللاعبين وفي مقدمتهم الارجنتيني هرنان كريسبو والروماني ادريان موتو على المنافسة على اللقب.
وكاد هنري يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة من مواطنه ويلتورد داخل المنطقة بيد انه لم يتحكم في التسديد فضاعت الفرصة.
ومنح البرازيلي ايدو التقدم لارسنال من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا ارتطمت بقدم بارلور وعانقت الشباك (5).
وأدرك كريسبو التعادل لتشلسي عندما تلقى كرة بينية من الكاميروني جيريمي نجيتاب فكسر التسلل وتلاعب بالمدافع الكاميروني لورين ايتامي واطلقها قوية من 25 مترا في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الالماني ينز ليمان (8).
وسدد فرانك لامبارد كرة قوية من 20 مترا تصدى لها ليمان بصعوبة، ورد ايدو بتسديدة من داخل المنطقة بين يدي كوديتشيني.
واهدر هنري فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع الهولندي ماريو ملكيوت وسدد بيد ان الحارس كوديتشيني حولها الى ركنية كاد سول كامبل يهز على اثرها الشباك بضربة راسية ردتها العارضة.
وأثمر ضغط ارسنال هدفا ثانيا بواسطة هنري الذي استغل خطأ فادحا لحارس مرمى تشلسي عندما فشل في التقاط تمريرة عرضية زاحفة لبيريس فافلتت من يده لتجد هنري الذي تابعها بسهولة داخل المرمى (76).
وكاد الهولندي دينيس برغكامب يضيف الهدف الثالث من تسديدة قوية من 20 مترا مرت بمحاذاة القائم الايسر لكوديتشيني.
وفي المباراة الثانية، قاد القائد روي كين فريقه مانشستر يونايتد الى فوز ثمين على مضيفه ليدز يونايتد بهدف نظيف سجله في الدقيقة 81.
وقدم الفريقان عرضا بطيئا ومملا كان التعادل السلبي نتيجته المنطقية لو لم يسجل كين الهدف اليتيم، رغم ان فريقه كان الاكثر امتدادا الى منطقة مضيفه واكثر محاولات للتهديف لكن دون خطورة حقيقية، في حين وصل ليدز 3 مرات فقط الى منطقة ضيفه وكانت محاولاته فيها متوسطة الخطورة.
وفي الدقيقة الثانية، رفع غاري نيفيل كرة امام مرمى المضيف حاول الهولندي رود فان نيستلروي متابعها طائرة بكعب القدم فذهبت دون تركيز، وحصل ليدز على ركنيتين متتاليتين لم تثمرا (4).
وتبادل كين، قائد مانشستر، الكرة مع فان نيستلروي حتى انكشف المرمى امام الاول فسدد في احضان الحارس (12)، وانذر الحكم غراهام بول البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي لعب اساسيا ضمن تشكيلة مانشستر بسبب سقوطه المصطنع داخل المنطقة للمرة الثانية (14)، وتسديدة خفيفة من بول سكولز بين يدي حارس ليدز بول روبنسون.
وارتدت قذيفة رونالدو من الحائط البشري اثر ركلة حرة قريبة من المنطقة حصل عليها بنفسه (22)، وسدد فان نيستلروي كرة ساقطة محاولا الاستفادة من تقدم الحارس فذهبت بعيدا (24)، وضاعت على مانشستر افضل فرصة حتى الان من ركلة حرة تابعها فان نيستلروي برأسه فابتعدت عن القائم الايمن (28)، ورأسية اخرى للاعب نفسه في المكان ذاته من ركلة حرة نفذها رونالدو من الجهة اليسرى (40).
وفي الشوط الثاني، اطلق سكولز كرة اعادها اليه فان نيستلروي وقف لها روبنسون بالمرصاد (50)، وذهبت رأسية كين عالية من ركلة حرة نفذها رونالدو (51)، واول فرصة في اللقاء لليدز من كرة رفعها جيرماين برنانت وحاول الاسترالي مارك فيدوكا متابعتها بالكعب فلم يتمكن قبل ان يشتتها غاري نيفيل من امام الان سميث المنفرد وغير المراقب الى ركنية (54).
وتابع فان نيستلروي كرة على دفعتين بين يدي روبنسون (58)، واخرج الاسكتلندي اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يونايتد مواطنه دارن فليتشر وادخل الاوروغوياني دييغو فورلان لتسريع اداء خط الهجوم (59)، ولعبة ثلاثية رائعة بين سميث والكاميروني سالومون اولمبيه الذي قام بمجهود رائع في الدفاع وفرض رقابة شديدة على فان نيستلروي، ثم سميث واخير برنانت الذي سدد دون تركيز مهدرا الفرصة الثانية لليدز (60).
ورد رونالدو بتسديدة قوية ذهبت عالية (63)، وحاور سكولز داخل المنطقة حتى انكشف المرمى امامه وسدد لكن مدافعا عاد ووضع قدما امام الكرة فخرجت الى ركنية لم تثمر (65)، ووصلت كرة على طبق من فضة الى فورلان بعد ان ابعدها مدافع من امام فان نيستلروي فسددها الاول برعونة دون مضايقة (77)، وابعد غاري نيفيل كرة هي الاخطر لليدز بين الفرص الثلاث في الوقت المناسب (78).
وخطف فان نيستلروي الكرة قرب منطقة ليدز وناولها الى غاري نيفيل في الجهة اليمنى فرفعها الاخير على الفور وانقض عليها روي كين وزرعها برأسها في اقصى الزاوية اليسرى بعيدا عن متناول روبنسون مانحا النقاط الثلاث لفريقه (81).
وفي الوقت بدل الضائع، وقفت العارضة في وجه قذيفة سكولز.
وعمق الدولي التشيكي باتريك بيرغر جراح فريقه السابق ليفربول عندما سجل هدف الفوز لفيقه الجديد بورتسموث في الدقيقة الرابعة.
وهي الخسارة الثالثة لليفربول هذا الموسم والثانية على التوالي بعد سقوطه امام ارسنال في المرحلة الماضية.
وسحق مانشستر سيتي ضيفه بولتون بستة اهداف لشون رايت فيليبس (27 و56) والفرنسيين سيلفان ديستان (48) ونيكولا انيلكا (58 و72) والاميركي كلاوديو رينا (84) مقابل هدفين لكيفن نولان (25) والاسباني ايفان كامبو (60).
وطرد فيليبس في الدقيقة 60 لتلقيه الانذار الثاني.
وخسر ميدلزبره امام نيوكاسل بهدف لشولا اميوبي (21).
وتعادل فولهام مع ولفرهامبتون صفر-صفر.
ويلعب غدا الاحد برمنغهام مع استون فيلا، وايفرتون مع ساوثمبتون، وليستر سيتي مع توتنهام، على ان تختتم المرحلة بعد الاثنين بلقاء بلاكبيرن مع تشارلتون.