الأردن يفرج عن أربعة معتقلين قتلوا جنديين إسرائيليين عام 1990

الحرية اخيرا

عمان - افرجت السلطات الاردنية الاربعاء عن اربعة اردنيين حكم عليهم بالسجن مدى الحياة في اسرائيل ونقلوا عام 2007 الى بلدهم حيث امضوا ما تبقى من عقوبتهم.
وافرجت السلطات الاردنية عن الاربعة صباح الاربعاء من سجن قفقفا (شمال عمان) بعد انتهاء فترة محكوميتهم. وخرج الاردنيون الاربعة وهم يحملون اعلاما اردنية واستقبلوا من قبل اقاربهم بالزغاريد بوجود فعاليات شعبية ونقابية وحزبية.
وكان حكم عليهم بالسجن المؤبد اثر ادانتهم بقتل جنديين اسرائيليين في تشرين الثاني/نوفمبر 1990، قبل اربعة اعوام من توقيع اتفاق السلام بين الاردن واسرائيل.
وانهى الاردنيون سلطان العجلوني وسالم ابو غليون وخالد ابو غليون وامين الصانع مدة محكوميتهم وفقا لاحكام القانون الاردني.
وبموجب اتفاق وقعه الأردن مع إسرائيل في يوليو/ تموز الماضي أفرجت تل أبيب عن الأسرى سلطان العجلوني وسالم وخالد أبو غليون وأمين الصانع، على أن يحتفظ بهم الأردن في أحد سجونه مدة أقصاها 18 شهراً تنتهي فور عقد إسرائيل صفقات تبادل مع أي طرف آخر.
وكان نواب اردنيون والاحزاب الاسلامية والنقابات ووسائل الاعلام طالبوا بالافراج عن المعتقلين الاربعة اثر عملية تبادل الاسرى والرفات بين اسرائيل وحزب الله الشيعي اللبناني في 16 تموز/يوليو الماضي.
وخلال هذه العملية، افرجت الدولة العبرية عن اخر خمسة معتقلين لبنانيين في سجونها، وبينهم عميد الاسرى اللبنانيين سمير القنطار الذي حكم عليه العام 1980، اضافة الى رفات 199 مقاتلا من حزب الله.
وفي المقابل، سلم حزب الله جثماني جنديين اسرائيليين كان اسرهما في تموز/يوليو 2006 عند الحدود الاسرائيلية اللبنانية.