الأردن يحتفي بثقافته الشعبية على أوتار السمسمية

آلة شاهدة على التاريخ

عمان ـ تعقد وزارة الثقافة الأردنية بالتعاون مع منظمة اليونيسكو ومفوضية الاتحاد الأوروبي في عمان الخميس وعلى مدى ثلاثة أيام الملتقى العالمي الأول لآلة "السمسمية" الموسيقية التقليدية في مدينة العقبة الساحلية (325 كلم جنوب عمان)، على ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (بترا).
وذكرت الوكالة أن "فنانين ومتخصصين من عدة مناطق من لبنان ومصر والسعودية واليونان وأسبانيا وبريطانيا يشاركون في الملتقى ويقدمون فيه أوراق عمل حول آلة السمسمية".
وآلة السمسمية هي آلة موسيقية وترية نقرية تنتشر على سواحل البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط كآلة شعبية معروفة في كثير من بلدان العالم على أنها من الآلات التقليدية القديمة.
وتعود هذه الآلة في أصولها إلى آلة الكنارة التي ظهرت في العالم القديم عند السومريين حوالي 2700 قبل الميلاد.
ووفقا لبيان صادر عن مفوضية الاتحاد الأوروبي في عمان "ينسجم هذا الملتقى مع اهتمام اليونسكو وبرامجها في الحفاظ على التراث غير المادي والثقافي للشعوب، ومع توجهات الاتحاد الأوروبي في إقامة علاقات سلام وحوار ثقافي بين شعوب البحر المتوسط وتوجهات وزارة الثقافة الأردنية في إحياء الثقافة الشعبية وتطويرها".
ويهدف الملتقى إلى "التعريف بهذه الآلة وإحياء فنها ودراستها ومعرفة خصائصها الموسيقية للحفاظ عليها".
ويشمل الملتقى ندوات فكرية صباحية تجمع باحثين متخصصين بموسيقى الشعوب إضافة إلى ثلاث أمسيات موسيقية من العزف على آلة السمسمية والغناء والرقص المصاحب لها.