الأردن: طقوس خاصة لبيع البطيخ

عمان - من ذيب القرالة
فاكهة الصيف الأولى

ما ان تبدأ ملامح الصيف تلوح في الافق كل عام حتى تنتصب على الشوارع الرئيسية الخارجية في عمان عشرات " المعرشات" المخصصة لبيع البطيخ، في الوقت الذي تكتسي فيه المساحات الفارغة من العمران في العاصمة حلة خضراء بسبب زراعتها بالقثاء وخاصة الفقوس وعباد الشمس والذرة وهي الانواع التي تباع على قارعة الطريق بعد قطافها بشكل مباشر.
واذا كان شراء المنتجات الصيفية وخاصة الفقوس يشكل للغالبية من المستهلكين حاجة غذائية بحتة فانه يشكل بالنسبة للاقلية ممارسة ترفيهية محببة اذ تقوم اعداد من هؤلاء بقطافه بأيديهم بحثا عن متعة يوفرها الريف وتفتقدها المدينة.
ويبلغ عدد المعرشات المقامة حاليا ضمن حدود امانة عمان الكبرى 117 معرشا يستمر العمل فيها لغاية شهر اكتوبر من كل عام.
وتشترط امانة عمان لصاحب المعرشات الحصول على التراخيص اللازمة لاقامة معرشات البطيخ والشمام والخضار والفواكه، ومن الناحية الاجرائية يعتبر التصريح موسميا ومؤقتا ولا يكسب المصرح له حقا بالاستمرار، وللامانة حق سحب التصريح وازالة المعرش دون الحاجة الى انذار في حالة اخلال صاحبه بالشروط والمواصفات المطلوبة.
كما يتم اشتراط الناحية الفنية إذ لابد من توفير المظهر الجمالي لشكل المعرش الذي يتكون من المواسير المغطاة بالقماش الملون وأن تكون هناك مساحة كافية لعرض المنتجات المصرح ببيعها ويجب ان يبعد الموقع المصرح به (12) مترا كحد ادنى عن الشارع.
أما من الناحية الصحية فيجب عرض المنتجات المصرح ببيعها داخل المعرشات بطريقة منظمة غير مخلة بالمنظر العام مع عدم عرضها في الهواء لحمايتها من التلوث او التلف والمحافظة على نظافة الموقع.
وبلغت اجمالي مساحة الاراضي الزراعية التي زرعت بالخضراوات في المملكة خلال العام الماضي 426 الف دونم انتجت حوالي 930 الف طن.
وقال محمد عبيدات مساعد امين عام وزارة الزراعة الدكتور ان مجموع المساحة الاجمالية التي زرعت خلال تلك الفترة بالخضراوات الصيفية البعلية من هذه الاراضي بلغ 28 الف دونم انتجت ما مقداره 18 الف طن من القثاء والبطيخ وغيرها من الزراعات الصيفية. البطيخ فوائد ومكونات وتقول فاديا ريحان اخصائية التغذية ان البطيخ هو فاكهة الصيف الاولى ويحتوي على ما يقرب من 92 بالمائة من وزنه ماء والقليل جدا من المواد الزلالية والدهنية أما السكريات فنسبتها فيه تصل الى 8 بالمائة وذلك تبعا لنوع البطيخ.
وتضيف ان البطيخ يحتوي على نسبة متوسطة من الفيتامينات وقيمة البطيخ الغذائية بسيطة إذا ما قورنت بقيمته الطبية وهو ملطف ومنعش في الأجواء الحارة ويقلل من العطش نظرا لنسبة المياه العالية الموجودة فيه.
ومن اهم مكونات البطيخ النشويات، و البروتين والدهون و الفيتامينات وأملاح الكالسيوم و الفوسفور.
ومن فوائد البطيخ الطبية انه منشط ومرطب ومهضم وملين ومقو للدم ومفتت لحصوة الكلى ومخفف للأمراض الجلدية وتفيد بذوره في تخفيض ضغط الدم المرتفع وتستعمل جذوره في وقف النزيف الدموي.
وقد أقر ابن سينا بفوائد البطيخ العديدة وخاصة قدرته على تنقية الدم كما أستخدمه أطباء العرب القدماء في علاج الأورام.
ويؤذي تناول البطيخ بكميات كبيرة وبعد الأكل مباشرة القولون ولذلك ينصح بتناوله بعد الوجبات الرئيسية وخاصة الغداء بثلاث ساعات على الأقل أما بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من المعدة والأمعاء فيمكنهم استخدامه كعصير طازج.
ويقول عبد ابو صيام صاحب احد معرشات البطيخ ان البطيخ الذي يباع في الاسواق هو ثلاثة انواع اولها الجاكي وثانيها المخطط وثالثها الاخضر السادة او ما يعرف بالاسود مشيرا الى ان عملية قطف البطيخ وبيعه تبدأ مع مطلع حزيران وتستمر حتى نهاية شهر تشرين الاول من كل عام.
واوضح ان عملية بيع البطيخ من خلال المعرشات هي عملية ليست مربحة كثيرا كما يعتقد البعض اذ يتم يوميا اتلاف عشرات الكيلوغرامات بسبب عدم اقتناع المستهلكين بلونها او بمدى حلاوتها خاصة وان الغالبية يشترون بحسب نظام" عالسكين" الذي يتيح لهم فتح البطيخة وتذوق طعمها قبل شرائها.
واشار الى ان البطيخ يحتاج الى عناية خاصة خلال وجوده في المعرش والا تعرض التاجر للخسارة ولذلك فانه يتم يوميا تقليب البطيخ من وجه الىاخر حفاظا على سلامته وبحثا عن البطيخ التالف من اجل اخراجه بعيدا عن باقي البطيخ.
وقال عدد من المستهلكين ان اسعار البطيخ مرتفعة وتغطي بالتالي أي عملية تلف مفترضة حيث اشار خالد حسن الى ان اسعار البطيخ في المعرشات مرتفعة وهي تضاهي الاسعار التي تباع فيها هذه المادة في محال الخضار والفواكه . الفقوس انواع
وعلى الرغم من افتقاد اصحاب محلات "الفقوس" لسعة المكان مقارنة مع المعرشات الا انهم اكثر رضى من الآخرين مؤكدين ان تجارة الفقوس خلال فصل الصيف تجارة رابحة.
ويقول عصام ابو يحي صاحب احدى قطع الاراضي المزروعة بالفقوس "اننا نبدأ بزراعة الفقوس منتصف شهر نيسان ونبدأ الانتاج مطلع حزيران ونستمر في عملية القطاف والبيع لغاية منتصف شهر اب".
واوضح ان الفقوس ثلاثة انواع هو البلدي والساحوري وهما بعليان والايراني وهو النوع المروي مشيرا الى انه يتم فرز الفقوس بعد قطافه الى ثلاثة احجام يباع كل منها بسعر مختلف عن الاخر.
وفي رده على سوءال حول اقبال المستهلكين على شراء الفقوس قال انه اقبال جيد وكثيرا ما يتجمع حوالي عشرة اشخاص مع بعضهم البعض من اجل الشراء.
واشار الى ان بعض المستهلكين يطلبون منه النزول الى الارض المزروعة والقيام بعملية قطف الفقوس بانفسهم لان ذلك امر ممتع بحسب رايهم.
وبحسب اخصائية التغذية فان الفقوس وهو نبات عرف منذ اقدم العصور ويستخدم في تجهيز السلطات والمخللات يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين "ج " كما انه غني بالماء لذلك ينصح بتناوله في الايام الحارة.
وقالت الريحاني للفقوس فوائد عدة للمرضى المصابين بالسمنة اذ يحتوى على وحدات حرارية مخفضة فكل حبة متوسطة الحجم من الفقوس تعطي 20 سعرا حراريا موضحة انه ونظرا لاحتوائه على الالياف التي لا تهضم ينصح بتناوله بكثرة عند اتباع حمية غذائية مخفضة السعرات الحرارية (الريجيم).