الأردن: اعتقال أربعة من رجال الأمن بتهمة الاعتداء على الصحافيين

الاردن يشهد احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات بالإصلاح ومكافحة الفساد

عمان - اعلنت مديرية الأمن العام الاردني في بيان السبت توقيف اربعة من رجال الأمن يشتبه بتورطهم في الاعتداء على صحافيين اثناء تغطيتهم لنشاط احتجاجي امس الجمعة.

ووفقا للبيان فقد "تم توقيف اربعة من افراد الشرطة حتى اللحظة ممن يشتبه بتورطهم في الواقعة".

واضاف ان "مدير الأمن العام الفريق الركن حسين هزاع المجالي قرر تشكيل لجنة (...) للتحقيق في ملابسات ما وقع ظهر امس (الجمعة) في منطقة راس العين (وسط عمان) والاعتداءات التي مست عددا من الصحافيين اثناء تأدية واجبهم".

واشار البيان الى ان "نتائج التحقيق سيتم الإعلان عنها خلال 72 ساعة وسيصار لاحالة من يثبت ادانته للمحاكمة وفق قانون الأمن العام".

واصيب 17 شخصا على الأقل بينهم تسعة صحافيين وسبعة من رجال الامن الجمعة خلال فض قوات الدرك الاردني اشتباكا بين معتصمين مطالبين بالاصلاح وموالين للحكومة.

وتعرض تسعة اعلاميين في وسائل اعلام محلية ودولية، للضرب على ايدي الشرطة.

وكان نحو الفي شخص شاركوا في مسيرة انطلقت من امام المسجد الحسيني الكبير وسط عمان الجمعة الى ساحة امانة عمان للمطالبة بالاصلاح قبل ان تندلع اشتباكات بين مجموعات شبابية كانت تنوي تنفيذ اعتصام مفتوح في الساحة وبين موالين للحكومة.

ويشهد الاردن منذ كانون الثاني/يناير الماضي احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية وبمكافحة الفساد تشارك فيها الحركة الاسلامية واحزاب معارضة يسارية اضافة الى النقابات المهنية وحركات شعبية طلابية وشبابية.