الأرجنتين: أول بقرة في العالم تنتج حليبا يوازي حليب الأم

الإنجاز الطبي الجديد سيحسين القيمة الغذائية لحليب الابقار

بوينوس ايريس - اعلن مختبر ارجنتيني ولادة اول بقرة مستنسخة في العالم تتضمن جينتين بشريتين لانتاج حليب يوازي حليب الام يمكنه حماية الرضع من بعض الامراض وتحفيز نموهم.

واوضح المعهد الوطني للتقنيات الزراعية (انتا) ان "البقرة المستنسخة التي اطلق عليها اسم 'روزيتا اي اس ايه' هي اول بقرة في العالم مع مورثتين بشريتين تتضمن بروتينات موجودة في حليب الام".

واوضح نيكولا موتشي احد المسؤولين الثلاثة عن الابحاث التي اجراها المعهد الارجنتيني وجامعة سان مارتن الوطنية "هذا لن يغير شيئا للامهات الا نه يؤثر على الرضع من خلال حمايتهم من امراض وتحسن امتصاصهم للحديد".

واوضح ان باحثين صينيين اعلنوا اخيرا انهم وضعوا عملية مماثلة من خلال استنساخ بقرتين تحمل كل واحدة منهما جينة من الجينتين في حين ان الفريق الارجنتيني تمكن من زرع الجينتين في البقرة ذاتها.

وولد العجل في السادس من نيسان/ابريل "عبر عملية قيصرية بسبب وزنه الكبير (45 كيلوغراما) في حين ان ابقار جيرسي لا يتجاوز وزنها عادة 22 كيلوغراما" عند الوضع بحسب المعهد الارجنتيني. واوضح موتشي ان العجل "يراقب على مدار الساعة".

وقال ادريان موتو الباحث من جامعة سان مارتن الوطنية ان "الهدف هو تحسين القيمة الغذائية لحليب الابقار من خلال اضافة جينتين بشريتين هما بروتينة لاكتوفيرين وليزوزيم".

والليزوزيم انزيم قليل الوجود في حليب البقر لكنه متواجد بشكل مركز جدا في حليب الام خلال الاسبوع الاول من الارضاع.

واللاكتوفيرين موجودة لدى كل الثدييات وتسمح بامتصاص الحديد لانتاج الكريات الحمر. الا ان لها خصائصها المختلفة في كل جنس لذا فان لاكتوفيرين الابقار لا تؤثر على البشر.

وتدعم هذه البروتينة نمو الاسنان وتطوير الخلاي المعوية والمضادة للبكتيريا والفيروسات والطفيليات.

وبعد عشرة اشهر سيتأكد الباحثون من وجود هذه البروتينات في حليب روزيتا من خلال محاكاة الحمل. والهدف من هذه التجربة هو ان تتمكن البقرة عندما تبلغ من انتاج "حليب مماثل لحليب البشر" على ما اوضح المعهد.

واضاف ان لا وجود حتى الان لاي ثدييات بمورثتين معدلتين.

وادخل العلماء الارجتينيون الجينتين من خلال حقنة وحيدة وليس اثنتين كما كان يتم سابقا. واوضح المعهد "هذا مهم جدا لانه يحسن فاعلية العملية".

واضاف ان البقرة "قد تنجب صغارا بجينات معدلة في 25 الى 30 % من الحالات الامر الذي يفتح باب الاحتمالات امام الاجيال المقبلة".

وكان مختبر ارجنتيني خاص انتج اول عجل معدل جينيا في العالم العام 2004 مع ادخال هرمونة نمو بشرية الى حمضه الريبي النووي تسمح بانتاج هرمونات النمو انطلاقا من حليب ابقار معدلة جينيا.

وولدت اربع ابقار معدلة جينيا قادرة على انتاج حليب يحتوي الانسولين الذي يستخدم في معالجة السكري، العام 2007 في الارجنتين في المختبر الخاص ذاته وكانت هذه سابقة عالمية ايضا.