الأبرش يدعو اسرائيل لعقد الصلح مع سوريا

18 مليون سوري يقفون خلف بشار الاسد

دمشق - دعا رئيس مجلس الشعب السوري محمود الابرش اليوم الاربعاء اسرائيل الى "عقد الصلح مع سوريا" مؤكدا ان لبلاده "وزنا مهما في المنطقة".
وقال الابرش خلال مؤتمر صحافي في البرلمان "يجب على اسرائيل ان تعيد النظر في امكانيات عقد الصلح مع سوريا لان سوريا لها وزن هائل في المنطقة ولا يخيفها على الاطلاق وجود قوات اميركية في العراق".
واضاف "نحن نعتبر ان شعبا تعداده 18 مليون نسمة يقفون مع الرئيس بشار الاسد هو قوة يجب ان تدرك اميركا وزنها وتدرك اسرائيل ان هذه اقوى بكثير من كل اسلحة الدمار الشامل التي تملكها اسرائيل".
ومضى يقول ان "سوريا ستظل تطرح مبادرات السلام" في الشرق الاوسط، مؤكدا ان "كل المبادرات التي صدرت عن القيادة السورية للعودة الى طاولة المفاوضات قد رفضت من قبل الكيان الاسرائيلي".
وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي اقترح الرئيس الاسد استئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل لاستعادة هضبة الجولان في مقابل السلام وتطبيع العلاقات الثنائية.
لكن المسؤولين الاسرائيليين رفضوا الاقتراح السوري واعتبروه مناورة للحد من الضغوط المتزايدة التي تمارسها الولايات المتحدة على دمشق منذ سقوط النظام العراقي في نيسان/ابريل 2003.