اكثر من مئة فيلم تتزاحم على شاشات القاهرة السينمائي

'يوم للستات' في الافتتاح

القاهرة - كشف ناقد سينمائي مطلع السبت عن اختيار لجنة المشاهدة بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي أكثر من 100 فيلم للمشاركة في فعاليته التي تنطلق منتصف نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

وقال الناقد السينمائي خالد محمود عضو لجنة المشاهدة بالمهرجان ذاته، في تصريحات صحفية، "إن أعضاء اللجنة (رأيها استشاري وتضم 12 عضوًا) ذاتها سلّموا قائمة بأسماء الأفلام لإدارة المهرجان".

وأضاف محمود، إن "هذه الأفلام تمثل عددًا من دول العالم بينها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا والفلبين، وألمانيا والإمارات وفرنسا وكندا واليابان ورومانيا وسلوفاكيا وإيطاليا ومصر إضافة إلى الصين التي يحتفل بها المهرجان كضيف شرف لهذه الدورة".

ومن المقرر أن تقوم إدارة المهرجان برئاسة ماجدة واصف، والمدير الفني الناقد يوسف شريف رزق الله، بتوزيع الأفلام المحددة على مختلف أقسام المهرجان في دورته 38 خلال أيام، بحسب محمود.

ويعرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي يقام في الفترة من 15 الى 24 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل الفيلم البريطاني "لورنس فوستار جانكينز"والذي يعد أحدث عمل سينمائي من بطولة الممثلة الأميركية الشهيرة ميريل ستريب، ويشاركها البطولة الممثل البريطاني هيو غرانت، والفيلم من إخراج البريطاني ستيفن فريرز.

ويعدّ الفيلم ثاني عمل سينمائي يخرجه ستيفن فريرز عن شخصية حقيقية بعد فيلم "الملكة" الذي نالت عنه هيلين ميرين أوسكار أحسن ممثلة سنة 2007، بينما رشح فريزر لأوسكار الإخراج.

وكانت إدارة المهرجان قد أعلنت عن اختيار 11 فيلمًا عالميًا لعرضها على شاشات المهرجان وهي "طوني إردمان للمخرجة الألمانية مارين أدى، الذي نال جائزة الاتحاد الدولي للنقاد فبريسي في مهرجان كان 2016.

وفيلم المخرج الكندي زافيه دولان، المتوج بجائزة المهرجان الكبرى لمهرجان كان الماضي "إنها فقط نهاية العالم"، وفيلم "بكالوريا" للمخرج الروماني كريستيان مونغيو.

أما مخرج الأفلام التسجيلية الأشهر الأميركي مايكل مور فيعرض المهرجان فيلمه الجديد "أين الغزوة المقبلة؟"، ومن اليابان يكرر المخرج هيروكازو كوريدا مشاركته في المهرجان للعام الثاني على التوالي بفيلم "بعد العاصفة".

ويعرض المهرجان أيضا في دورته الثامنة والثلاثين الفيلم الأميركي "رجل متعدد الاستخدامات" إخراج دان كوان ودانيل شينيرت، وأيضا فيلم "أحلام سعيدة للإيطالي ماركو بيولوكيو.

ويشارك المخرج الفلبينى بريلانتى ميندوزا بفيلمه "ما روزا" ومن الولايات المتحدة يأتى فيلم مناسب لعشاق كرة القدم بعنوان "بيليه: مولد أسطورة" للشقيقين جيف ومايكل زيمباليست، عن قصة حياة أسطورة البرازيل الجوهرة السوداء بيليه وتمكنه فى سن السابعة عشرة من التتويج مع بلاده بأول كأس عالم فى تاريخها.

من سلوفاكيا يأتى الفيلم المتوج بجائزة أحسن ممثلة فى مهرجان كارلو فىفارى "المُدرسة" للمخرج يان هريبيك ويعرض أيضا الفيلم التسجيلي "أرض المستنيرين" للمخرج بيتر يان دى بوى، الذي تدور أحداثه فى أفغانستان بعد الغزو الأميركي (الذي بدأ 2007)، حيث يُنقب مجموعة من الأطفال عن الألغام السوفييتية القديمة بغرض بيعها.

واختارت إدارة المهرجان المخرج الألماني كريستيان بيتزولد لرئاسة لجنة تحكيم المسابقة الدولية للمهرجان، ويعد بيتزولد أحد أهم المخرجين الألمان في الوقت الحالي.

وكانت إدارة المهرجان قد استقرت على اختيار فيلم "يوم للستات" (للسيدات)، للمخرجة المصرية كاملة أبو ذكري، ليكون فيلم افتتاح الدورة الثامنة والثلاثين للمهرجان، كما سيُمثل الفيلم السينما المصرية في المسابقة الرسمية للمهرجان بالإضافة الي فيلم "آخر أيام المدينة ".

وتدور أحداث "يوم للستات" حول مركز شباب في حيّ شعبي، يقوم بتخصيص يوم يكون فيه حمام السباحة داخل المركز للسيدات فقط، وما يترتب على القرار من تأثير على الحياة الاجتماعية والنفسية والعاطفية لنساء الحي.

أما "آخر أيام المدينة" فهو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج الشاب تامر السعيد الذي نالت أفلامه القصيرة والوثائقية العديد من الجوائز المحلية والدولية، وهو بطولة الممثل المصري البريطاني خالد عبد الله، في أول فيلم روائي مصري له بعد أن قام ببطولة عدد من الأفلام العالمية منها "عداء الطائرة الورقية" و"يونايتد 93" و "المنطقة الخضراء".

ويمزج "آخر أيام المدينة "الذي صور في القاهرة وبيروت وبغداد وبرلين بين الروائي والتسجيلي، ويجسد "خالد عبد الله" شخصية مخرج شاب يعيش في وسط القاهرة، ويحاول أن يصنع فيلماً عنها، حيث يتقاطع الفيلم الذي يصنعه مع حياته وقصص أصدقائه في رحلة عن الحب والفقد والوحدة والصداقة واكتشاف الذات.

كان الفيلم قد اختير للعرض في قسم منتدى السينما الجديدة بالدورة السادسة والستين لـ "مهرجان برلين السينمائي الدولي" (11 ــ 20 فبراير/شباط الماضي)، وحصد جائزة "الكاليجاري"، كما نال جائزة أفضل مخرج في مهرجان السينما المستقلة في بوينس آيرس، الذي يُعرف باسم "بافيسي"، ويُعد واحداً من أهم مهرجانات السينما المستقلة في أميركا اللاتينية، وفاز حصد الجائزة الكبرى لمهرجان نيوهوريزون السينمائي الدولي.

"وآخر أيام المدينة" إنتاج مشترك بين مصر وألمانيا وبريطانيا والإمارات العربية المتحدة. والفيلم من تأليف رشا سلطي، وتامر السعيد.

وتكرم الدورة الثامنة والثلاثين للمهرجان عددا من أبرز صناع السينما في مصر والعالم، من بينهم المخرج المصري الراحل محمد خان.

ويحتفل المهرجان بالذكرى الـ 400 لرحيل الشاعر والمؤلف المسرحي البريطاني، ويليام شكسبير عبر سبعة أفلام هي "هاملت" و"هنري الخامس" و"عطيل"، و"الملك لير" و"ماكبث" و"روميو وجولييت" و"ضجيج بلا طحن".

كما يتضمن الاحتفال معالجات مصرية لعدد من مسرحيات "شكسبير" في أفلام سينمائية مثل "استاكوزا"، إخراج إيناس الدغيدي و"آه من حواء" للمخرج فطين عبد الوهاب، بجانب اقتباسات روسية ويونانية.

وفي إطار المناسبة نفسها يصدر المهرجان كتابا عن "شكسبير في السينما"، من تأليف الناقد السينمائي "عصام زكريا".

ويعقد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي سنويا في العاصمة المصرية القاهرة، وقد تأسس عام 1976، ويعد أول مهرجان سينمائي دولي عقد في العالم العربي.