اكثر من اربعة الاف عراقي اصيبوا بهجمات انتحارية خلال ستة اشهر

ولا عزاء للعراقيات

بغداد - كشف ضابط رفيع المستوى في الجيش الاميركي الاربعاء عن سقوط اكثر من اربعة الاف عراقي بين قتيل وجريح في هجمات انتحارية شنتها شبكة القاعدة وتنظيمات متشددة خلال الاشهر الستة الماضية.
وقال الناطق باسم الجيش الاميركي الميجور جنرال كيفن بيرغنر خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان "اكثر من اربعة الاف عراقي بين قتيل وجريح سقطوا خلال هجمات انتحارية نفذها انصار القاعدة خلال الاشهر الستة الماضية".
واضاف ان "معظم الهجمات الانتحارية نفذها ارهابيون اجانب (...) عددهم ليس كبيرا لكن تاثير افعالهم كانت مدمرة جدا على العراقيين".
وتابع برغنر ان "بين 60 الى 80 اجنبيا تجلبهم القاعدة شهريا الى العراق.
وشدد على ان "هؤلاء يمثلون الخطر الاساسي في ظل اوضاع امنية معقدة في البلاد. فالقاعدة تشكل عامل زعزعة استقرار يهدد الحكومة العراقية".
وتطارد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة معاقل القاعدة في عموم البلاد فقد استطاعت "قتل واعتقال 26 قياديا خلال الشهرين الماضيين"، وفقا للمتحدث.