اكتمال بطاقات الدور الثاني في بطولة اوروبا

ليون يهزم رينجرز بثلاثة اهداف نظيفة

نيقوسيا - اكتمل عقد الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بتأهل ليون الفرنسي وفنربغشه التركي بعد فوز الاول على مضيفه رينجرز الاسكتلندي 3-صفر والثاني على ضيفه سسكا موسكو الروسي 3-1 الاربعاء في الجولة السادسة والاخيرة من منافسات الدور الاول.
ولحق ليون وفنربغشه بفرق ليفربول وتشلسي ومانشستر يونايتد وارسنال الانكليزية وميلان حامل اللقب وانتر ميلان وروما الايطالية وسلتيك الاسكتلندي وبرشلونة وريال مدريد واشبيلية الاسبانيين وبورتو البرتغالي وشالكه الالماني واولمبياكوس اليوناني.
وستقام قرعة الدور الثاني في 21 الشهر الحالي.
في المجموعة الخامسة وعلى ملعب "ايبروكس" في غلاسكو، اطاح ليون بمضيفه رينجرز وثأر منه بالفوز عليه بالنتيجة ذاتها التي انتهى عليها لقاء الذهاب في ليون.
والحق ليون برينجرز الهزيمة الاوروبية الاولى على ملعب "ايبروكس"، اذ ان الاخير لم يذق طعم الهزيمة على الصعيد الاوروبي في 14 مباراة سابقة.
ووجد رينجرز نفسه متأخرا في الدقيقة 16 بهدف سجله سيدني غوفو بعد لعبة جماعية مميزة بدأها حاتم بن عرفة الذي مرر الكرة الى كريم بنزيمة على الجهة اليمنى، فعكسها الاخير عرضية تدخل عليها الحارس الن ماكغريغور، الا ان غوفو كان في المكان المناسب وتابعها داخل الشباك.
وسنحت للفريق الاسكتلندي اكثر من فرصة لادراك التعادل، ابرزها للفرنسي جان كلود دارشوفيل الذي وقفت العارضة في وجهه (79).
واطلق بنزيمة رصاصة الرحمة على رينجرز عندما عزز تقدم ليون بهدف ثان بعد ركلة حرة نفذت على الجهة اليسرى ووصلت الكرة الى النجم الشاب الذي كسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها زاحفة داخل شباك ماكغريغور (85)، ثم اضاف هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة بيمناه من 25 مترا سكنت الزاوية اليسرى للمرمى الاسكتلندي (88).
ورفع ليون رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف برشلونة المتصدر والذي حقق على ملعبه "نوكامب" فوزه الـ11 على التوالي امام جماهيره هذا الموسم في جميع المسابقات وجاء على حساب شتوتغارت بطل المانيا 3-1.
ودخل الفريقان المباراة دون اي هدف سوى تحقيق الفوز المعنوي، اذ ان برشلونة ضمن في الجولة السابقة تأهله وصدارته للمجموعة، فيما فقد شتوتغارت اي امل حتى في الحصول على المركز الثالث المؤهل الى مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.
ولعب البرازيلي رونالدينيو اساسيا للمباراة الثانية على التوالي، كما شارك الكاميروني صامويل ايتو الذي عاد الى الملاعب الاحد الماضي امام ديبورتيفو كورونا (2-1)، فلعب في خط المقدمة الى جانب الايسلندي ايدور غوديونسون.
وفاجأ شتوتغارت جماهير "نوكامب" بهدف مبكر سجله البرازيلي انطونيو داسيلفا في الدقيقة الثالثة من ركلة حرة مباشرة اودع من خلالها الكرة في الزاوية اليمنى العليا للحارس البرت خوركيرا.
وعادل الفريق الكاتالوني النتيجة في الدقيقة 36 عبر المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس الذي حول عرضية رونالدينيو بيده اليسرى الى شباك الحارس رافايل شافر.
وفي الشوط الثاني، وضع ايتو برشلونة في المقدمة بعد تمريرة متقنة من خافي هرناديز (57).
وهو الهدف الاول لايتو هذا الموسم في جميع المسابقات لانه خاض مباراة واحدة فقط وكانت في الدوري، قبل ان يتعرض الى اصابة في اربطة ساقه اليمنى في مباراة ودية امام انتر ميلان الايطالي في اواخر آب/اغسطس الماضي.
وعزز رونالدينيو تقدم برشلونة بهدف ثان بعد لعبة جماعية مميزة بدأها اندريس اينييستا، بديل ايتو، ثم وصلت الكرة الى العائد من الاصابة البرازيلي سيلفينيو فعكسها داخل المنطقة لتجد في طريقها النجم البرازيلي الذي سبق المدافعين ووضعها داخل اشباك (67).
وتجمد رصيد شتوتغارت عند 3 نقاط في المركز الاخير مقابل 7 نقاط لرينجرز الذي يتحول الى مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.
وفي المجموعة السابعة وعلى ملعب "سوكرو ساراكوغلو"، تخطى فنربغشه عقبة ضيفه سسكا موسكو وحجز بطاقته الى الدور الثاني بالفوز عليه 3-1.
ووجد فنربغشه نفسه متأخرا في الدقيقة 30 عندما سجل البرازيلي ايدو دراكينا عن طريق الخطأ في مرمى حارسه فولجان ديميريل، الا ان سرعان ما عادل مواطنه اليكس النتيجة بتسديدة صاروخية اطلقها بيسراه من خارج المنطقة الى الزاوية اليمنى العليا للمرمى الروسي (32)، ثم لعب اليكس دورا اساسيا في وضع فريقه في المقدمة عندما مرر الكرة الى اوغور بورال الذي انسل في الجهة اليسرى قبل ان يسدد كرة زاحفة داخل شباك الحارس ايغور اكينفييف (45).
وعزز بورال تقدم فنربغشه في الدقيقة الاخيرة من اللقاء بكرة رأسية.
ورفع فنربغشه رصيده الى 11 نقطة في المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف انتر ميلان الذي عاد من ملعب "فيليبس شتاديون" في ايندهوفن بالفوز الخامس على التوالي وجاء على حساب مضيفه ايندهوفن الهولندي 1-صفر.
ويدين انتر ميلان بفوزه الى الارجنتيني خوليو كروز الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64 مستفيدا من مجهود فردي رائع للهندوراسي دافيد سوازو الذي توغل في الجهة اليسرى وتلاعب بمدافعين قبل ان يمرر للارجنتيني الذي سدد في الشباك الخالية.
ولعب ايندهوفن بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 28 بعد طرد الاكوادوري نيسلون مينديز لارتكابه خطأ بحق سوازو الذي كان يحاول الانفراد بالحارس.
وخاض انتر ميلان اللقاء في ظل غياب الارجنتينيين ووالتر صامويل ونيكولا بورديسو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش للايقاف، فيما استمر غياب البرتغالي لويس فيغو والفرنسي باتريك فييرا والصربي ديان ستانكوفيتش بسبب الاصابة، ما دفع المدرب روبرتو مانشيني الى استدعاء بعض لاعبي فريق الشباب ليكونوا ضمن التشكيلة.
وواصل انتر ميلان بالتالي تألقه اوروبيا ومحليا، اذ ان اخر خسارة له كانت امام فنربغشه صفر-1 في 19 ايلول/سبتمبر الماضي، وحقق منذ حينها الفوز في 14 مناسبة وتعادل 3 مرات.
وفي المجموعة السادسة وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية، تعادل روما مع ضيفه مانشستر يونايتد 1-1 في مباراة هامشية.
وكان الفريقان ضمنا تأهلهما الى الدور الثاني في الجولتين السابقتين.
وخاض مانشستر يونايتد اللقاء بتشكيلة غاب عنها البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي راين غيغز والحارس الهولندي ادوين فان در سار وريو فرديناند والارجنتيني كارلوس تيفيز، لان فريق "الشياطين الحمر" ضمن صدارته المجموعة بغض النظر عن نتيجة مباراة الملعب الاولمبي، وهو يستعد لمواجهة ليفربول في نهاية الاسبوع ضمن الدوري المحلي، علما بان واين روني شارك اساسيا وحمل شارة القائد.
ولم يتأثر بطل انكلترا بالغيابات العديدة، اذ تقدم في الدقيقة 34 عبر رأسية الاسباني جيرار بيكي واثر ركلة ركنية على الجهة اليسرى نفذها البرتغالي لويس ناني.
وعادل البرازيلي اليساندرو مانشيني النتيجة في الدقيقة 71 بتسديدة رائعة اطلقها بيمناه من حدود المنطقة بعد تمريرة من البديل الصربي ميركو فوسينيتش.
ورفع مانشستر رصيده الى 16 نقطة بالصدارة، مقابل 11 نقطة لروما و7 نقاط لسبورتينغ لشبونة الثالث الذي تغلب في مباراة هامشية ايضا على ضيفه دينامو كييف الاوكراني بثلاثة اهداف نظيفة سجلها البرازيلي اندرسون بولغا (35 من ركلة جزاء) وجواو موتينيو (67) والبرازيلي الاخر داسيلفا مونيز "ليدسون" (89).
وانهى الفريق البرتغالي الدور الاول في المركز الثالث الذي يؤهله للمشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي، فيما خرج دينامو كييف خالي الوفاض ودون اي نقطة.
وفي المجموعة الثامنة وعلى استاد الامارات في لندن، تغلب ارسنال على ضيفه ستيوا بوخارست الروماني 2-1.
واستعاد ارسنال خدمات مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي الغائب عن الملاعب منذ 7 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بسبب الاصابة، فلعب اساسيا كما هي حال الفرنسي فاسيريكي ابو ديابي العائد ايضا من الاصابة.
كما شارك الحارس الالماني ينز ليمان اساسيا لاول مرة منذ حوالي 4 اشهر، بعد ان خسر مركزه لمصلحة الاسباني مانويل المونيا اثر اصابته في وتر اخيل ثم في كوعه.
وبدأ الفريق اللندني الذي افتقد مدربه الفرنسي ارسين فينغر للايقاف بعد طرده في المباراة السابقة امام اشبيلية، المباراة بطريقة جيدة وافتتح التسجيل في الدقيقة 8 اثر لعبة جماعية مميزة وصلت من خلالها الكرة الى الفرنسي الذي حولها لمواطنه باركاري سانيا المتوغل في الجهة اليمنى، فعكسها الاخير عرضية لتجد في طريقها ابو ديابي مجددا الذي سددها بيمناه في في الزاوية اليمنى العليا للحارس الكولومبي روبنسون زاباتا.
وعزز الدنماركي الشاب نيكلاس بيندتنر تقدم ارسنال بهدف ثاني بعدما توغل في الجهة اليمنى اثر تمريرة بينية من فان بيرسي، قبل ان يسدد كرة زاحفة داخل شباك زاباتا (42).
وقلص ستيوا بوخارست النتيجة في الدقيقة 68 عبر كرة رأسية للبديل دوريل زاهاريا.
وهو الفوز الرابع لارسنال الا انه لم يتمكن من خطف الصدارة من اشبيلية الذي تغلب على ضيفه سلافيا براغ التشيكي بثلاثة اهداف نظيفة للبرازيلي لويس فابيانو (66) الذي عزز صدارته لترتيب هدافي المصابقة برصيد 7 اهداف، والمالي فريديريك كانوتي (69) الذي سجل هدفع الخامس، والبرازيلي دانيال الفيش (87).
ورفع اشبيلية رصيده الى 15 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن ارسنال، فيما حل سلافيا براغ ثالثا برصيد 5 نقاط.