اكتشاف مسكن اقوى من المورفين في محار البحر

محار البحر لم يبح بكل اسراره بعد

سيدني - اعلنت شركة انتاج الادوية الاسترالية "ميديكا هولدينغز ليمتد" في بيان الاثنين اكتشاف مادة مسكنة مستخرجة من سم محارة موجودة في حاجز المرجان على السواحل الاسترالية، وهي اكثر فاعلية بالف مرة من المورفين وقد يتم تسويقها بعد خمس سنوات.
واكد بيان الشركة ان التجارب ما قبل السريرية على هذه المادة المسكنة للالم التي قد يتم وصفها للمصابين بالسرطان او التهاب المفاصل او الايدز ستبدأ خلال الاسبوع الجاري، على ان تجري الاختبارات على البشر في غضون 18 شهرا.
واوضحت مختبرات "ميديكا" ان شركة الابحاث "كزينوم" التي تشارك "ميديكا" فيها بنسبة 40% تمكنت من عزل جزيئة مصدرها سم هذه المحارة المخروطية الشكل يمكن استخدامها لمعالجة الالم الناجم عن امراض الجهاز العصبي.
وتستخدم هذه المحارة سمها لشل فريستها قبل التهامها.
واعتبر المدير التنفيذي للمختبرات كيفي هيلي ان سوق هذه المادة المسكنة تمثل حوالي 10 مليارات دولار في العالم.
واكد هيلي ان هذا الاكتشاف لن يؤدي الى اتلاف حاجز المرجان اذ ان شركة الابحاث بحاجة فقط الى محارة واحدة للحصول على الجزيئة. وبعد ان يتعرف الباحثون على الخريطة الوراثية للمحارة، سيمكنهم تركيب المادة في المختبر.