اكتشاف حالات جديدة من سوء معاملة المعتقلين في العراق

امتهان لكرامة الانسان

واشنطن - افادت صحيفة "واشنطن بوست" الاثنين ان الجيش الاميركي اكتشف حالات تعذيب وسوء معاملة جديدة بحق معتقلين في ما لا يقل عن ستة مراكز اعتقال تشرف عليها وزارة الداخلية العراقية التي يسيطر عليها الشيعة.
وعثرت القوات الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر على 173 معتقلا بعضهم يعاني من آثار تعذيب في معتقل سري تابع لوزارة الداخلية العراقية بوسط بغداد.
وذكرت الصحيفة حصول ما لا يقل عن ست عمليات تفتيش اميركية عراقية مشتركة لسجون منذ ذلك الوقت.
وبحسب مسؤول عراقي ومسؤول اميركي شاركا في عمليات التفتيش، عثر على ادلة تشير الى سوء معاملة معتقلين في كل المواقع التي استهدفتها العمليات خلال شباط/فبراير.
ووصف المسؤول الاميركي المذكور سوء المعاملة في رسالة الكترونية تحدثت بحسب الصحيفة عن اصابة المعتقلين المعنيين بـ"رضوض كثيرة في الاذرع والسيقان والارجل".
وقال المسؤول بحسب الصحيفة ان "العديد من العراقيين كانوا يعانون من مشكلات في الكتفين واليدين وكذلك الاصابع، كما شاهدنا اثار جلد على ظهر بعضهم".
غير ان الصحيفة لفتت الى ان القوات الاميركية لم تعمد على اثر هذا الاكتشاف الى نقل المعتقلين مثلما فعلت في تشرين الثاني/نوفمبر.
واكتفت القوات الاميركية هذه المرة بحسب المسؤولين الاميركي والعراقي بنقل عدد ضئيل من المعتقلين الذين كانوا يعانون من اخطر اثار للتعذيب في موقع واحد الى مكان آخر لتلقي العلاج.
كما نقل معتقلون من موقعين اخرين بسبب اكتظاظهما، فيما بقي الاخرون في مكانهم.
واشارت الصحيفة الى ان ترك المعتقلين في سجونهم يبعث مخاوف من تعرضهم لمخاطر اكبر.