اكتشاف تمثال للملك «أورنمو» ملك سومر

الملك أورنمو وحاشيته

بغداد - اعلن مسؤول في هيئة التراث والآثار العراقية الاثنين ان احدى بعثات الهيئة اكتشفت في محافظة ذي قار جنوب العراق تمثالا لملك سومر مؤسس سلالة اور الثالثة.
ونقلت صحيفة "الجمهورية" عن رئيس الهيئة جابر خليل ابراهيم قوله ان "احدى بعثات التنقيب التابعة للهيئة العامة للاثار والتراث العاملة عثرت في موقع "بزيخ" بمحافظة ذي قار (حوالي 375 كلم جنوب بغداد) على قطعة اثرية تعود الى تاريخ حضارة العراق القديم ".
واوضح ان "القطعة هي عبارة عن تمثال مصنوع من البرونز يعود الى ملك سومر بما يشبه في هيأته الملك اورنمو مؤسس سلالة اور الثالثة قبل الميلاد (2112-2095 ق.م)".
واضاف ان "الملك يحمل طاسة البناء على رأسه وهو مغطى بطبقة من الصدأ ويعمل المختصون العراقيون باللغات العراقية القديمة في الهيئة حاليا على قراءة الكتابات المسمارية المنقوشة عليه ".
واور هي مدينة سومرية كبيرة على نهر الفرات الجنوبي كانت مدينة أله القمر نانا (سن) وزوجته ننكال واسمها الحديث تل المقبر.
يشار الى ان السلطات العراقية تمنع اي تصدير للقطع الاثرية او القديمة او لوحات رسامين متوفين. وقد اعدمت عشرة اشخاص في الموصل (شمال) بداية 1998 لانهم قطعوا رأس ثور ذي اجنحة يزن طنا وكان تم اكتشافه عام 1998 ويعود الى العهد السومري.