اكبر كتاب عن الرسول محمد 'سيرّصع' متحف جامعة القاهرة

استغرق انجازه ثلاث سنوات

القاهرة - قال الدكتور محمد العولقي، صاحب أكبر كتاب عن الرسول لقناة "صدى البلد" في برنامج "على اسم مصر"، إن الكتاب يتناول سيرة الرسول بأسلوب السرد، مضيفا أن وزن الكتاب يصل إلى 1500 كجم، ومساحته تتراوح بين 5 إلى 8.6 متر.

وأشار العولقي إلى "أن الكتاب استغرق تأليفه 3 سنوات، وبلغت تكلفته 11 مليون درهم إماراتي، وأوضح أن حوالي 300 شخص قد شاركوا في العمل على هذا الكتاب لإخراجه في هذا الشكل المبهر منهم 19 شخصا من المسيحيين واليهود".

وقال" إنه تم إصدار الكتاب بعدة لغات هي العربية، الفرنسية، والإنجليزية وغيرها، وإن الكتاب قد دخل موسوع "غينيس" للأرقام القياسية سنة 2006 كأكبر كتاب في العالم".

وأوضح العولقي أنه صاحب الدعوة إلى مقاطعة الشركتين "جوجل ويوتيوب" حتى "يتم حذف الفيلم المسىء لرسولنا، مما أدى إلى انخفاض أسهم هذه الشركات من المستوى الأول إلى المستوى الثالث"، مشددا على "ضرورة استكمال تلك المقاطعة حتى تنخفض أسهمهما أكثر فأكثر إلى أن يضطرا إلى حذف الفيلم".

ووعد العولقي بتسليم النسخة الأصلية لشهادة موسوعة جينيس كهدية، يتم وضعها في متحف جامعة القاهرة.

وأدان العولقي ردود الفعل العربية على الفيلم المسيء، مؤكدا أنها في حد ذاتها تسيء إلى الإسلام، "حيث يجب أن يكون رد الفعل موضوعيًا وبأسلوب واع للحفاظ على حقوق الإسلام وصورته أمام العالم كله".

واعتبر الرد البليغ يأتي بتعريف الناس بسيرة الرسول وأخلاقه ومبادئ الرسالة التي جاء بها.

وأفاد العولقي أنه سيتم طبع الكتاب بشكله الصغير بنسخ انجليزية، بالإضافة إلى التجول بمجسم الكتاب الكبير في انحاء العالم بدءاً بالولايات المتحدة، وتوزيع نسخ مجانية من الكتاب ثم التوجه به إلى دول أوروبا، ومن بينها الدنمارك التي قامت بعمل الصور المسيئة عن الرسول.

وعن نقل الكتاب من بلد إلى بلد، أفاد العوالقي بأن غلاف الكتاب صمم بشكل أنابيب معدنية صلبة يتم فكها وتركيبها حتى يسهل نقله.