اقليم كردستان يدعو لاستفتاء على الاستقلال في سبتمبر

انفصال يعمق أزمة الحكومة المركزية

أربيل (العراق) - قال مسؤول الأربعاء إن إقليم كردستان العراق دعا إلى استفتاء على الاستقلال يوم 25 سبتمبر/أيلول ليمضي الإقليم في خطة ستعارضها بغداد على الأرجح.

وقال همين هورامي مساعد رئيس الإقليم مسعود البرزاني في تغريدة على تويتر "أنباء مهمة جدا. استفتاء كردستان على الاستقلال سيكون يوم 25/9/2017".

وذكر تلفزيون روداو الكردي أنه جرى تحديد الموعد بعد اجتماع بين أحزاب سياسية كردية رأسه البرزاني.

وكان المسؤول الكردي البارز هوشيار زيباري أبلغ في أبريل/نيسان بأن استفتاء سيجرى هذا العام للتأكيد على "الخيار الأفضل" بشأن تحديد المصير بمجرد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

ويلعب الأكراد دورا رئيسيا في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم.

وتقهقر التنظيم إلى منطقة صغيرة في الموصل معقله الرئيسي بالعراق مع وصول الحملة التي تستهدف طرده منها إلى ذروتها.

وكان البرزاني أكد في مقابلة صحافية سابقة مع واشنطن بوست أن الأكراد حصلوا وقتها على حكم ذاتي بعيدا عن الحكومة المركزية في بغداد. خطوة وإن كانت أقل من هدف الاستقلال التام إلا أنها مثلت تقدما تجاه تحقيق هذا الحلم عبر الطرق السلمية.

وأكد الحزب الديمقراطي الكردستاني أن التعايش بين حكومتي المركز في بغداد والإقليم في أربيل أصبح شبه مستحيل في ظل المشاكل المتزايدة بين الطرفين بشأن المستحقات المالية والنفطية وغيرها من الملفات الكثيرة العالقة هي ما تدفع الأكراد للإصرار على الانفصال بشكل كامل عن العراق .

ومن الملفات التي من المتوقع أن تشكل نقاط خلاف كبيرة بين بغداد واربيل المناطق المتنازع عليها في سهل نينوى وسنجار وكركوك.

ومن المتوقع أن تقف عائقا أمام المسعى الكردي، فالإقليم يصر على ضم هذه المناطق لحدوده بينما ترفض بغداد التنازل عنها وهو ما قد يتسبب بأن تطول المدة قبل أن يحصل الأكراد على مبتغاهم.