اقتصاد بريطانيا يتوقف عن النمو

الاداء الاضعف منذ ركود التسعينات

لندن - أظهرت بيانات رسمية معدلة الجمعة أن الاقتصاد البريطاني توقف عن النمو على غير المتوقع في الربع الثاني من العام الجاري ليسجل أضعف أداء منذ الركود الذي شهده في أوائل التسعينات.

وقال مكتب الاحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الاجمالي استقر دون تغيير يذكر في الاشهر الثلاثة التي انتهت في اخر يونيو/حزيران بالمقارنة مع التقدير السابق انه نما بنسبة 0.2 في المئة.

وكان المحللون يتوقعون تعديل التقدير السابق بالخفض إلى نمو نسبته 0.1 في المئة.

وهذا أضعف أداء للاقتصاد منذ الربع الثاني من عام 1992.

ومن المتوقع ان تدعم هذه الارقام التوقعات بضرورة خفض الفائدة للحيلولة دون انزلاق الاقتصاد إلى ركود طويل وعميق.

ومع ذلك فان مسؤولي بنك انكلترا المركزي توقعوا ثبات الاقتصاد لفترة عام أو نحو ذلك وقالوا إن من الضروري تباطؤ النمو لاحتواء الضغوط التضخمية.

وعلى مدار عام منذ الربع الثاني من العام الماضي، نما الناتج المحلي الاجمالي 1.4 في المئة وفق أحدث البيانات بالمقارنة مع التقدير الاولي البالغ 1.6 في المئة ليسجل أضعف أداء منذ الربع الاخير من عام 1992.