افلام رقمية في مهرجان الإسكندرية

شوارع المدينة في فيلم المدينة ليسري نصر الله

القاهرة - أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الإسكندرية لسينما البحر المتوسط عن تخصيص قسم للأفلام التي تعتمد على التكنولوجيا الرقمية "ديجيتال" في الدورة الثالثة والعشرين المزمع إقامتها في الفترة (4 -10 أيلول/ سبتمبر المقبل).
ويضم القسم الرقمي الجديد بحسب المهرجان مسابقة لأفلام الديجيتال القصيرة بأنواعها المختلفة، الروائي والتسجيلي والتجريبي والتحريك التي يشترط أن تكون من إنتاج عامي 2006 و2007، وألا تزيد مدتها علي 30 دقيقة وتمنح جوائزها للمنتج.

وطلبت اللجنة المنظمة للمهرجان الخميس من أصحاب الأفلام تسليمها إلى مقر الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما برئاسة السيناريست ممدوح الليثي قبل الأول من تموز/يوليو المقبل حتى يتسنى للجنة المشاهدة وإقرار مشاركتها.

وفرضت أفلام الديجيتال نفسها بقوة على المشهد السينمائي رغم أن عمر أولها لا يتجاوز 10 سنوات حتى أن وزارة الثقافة المصرية أقرت ضم مسابقة لتلك الأفلام إلى فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأخير شارك فيها 10 أفلام.

ويعد فيلم "الحفلة" للمخرج الدانماركي توماس فينتربرج الذي عرض لأول مرة يوم 17 أيار/مايو عام 1998 أول انطلاقة حقيقية لأفلام الديجيتال الطويلة ، أما الفيلم الشهير (هجوم المستنسخين) لجورج لوكاس من سلسلة أفلام (حرب الكواكب) فيعد أول فيلم روائي طويل ينفذ كاملا بتقنيات الديجيتال.

وفي مصر كان أول استخدام لكاميرا الديجيتال لتصوير فيلم روائي طويل من نصيب يسري نصر الله الذي أخرج فيلم "المدينة"، وتم نقله بعد ذلك لشرائط 35 ملليميتر فيما يعرف بالتكبير ليتم عرضه سينمائيا ثم فيلم "كليفتي" للمخرج محمد خان.
له