افريقيا تستعين بالقذَّافي وساسو لحلِّ الأزمة في تشاد

قلق افريقي بالغ

اديس ابابا ـ كلَّف الاتحاد الافريقي كلاًّ من الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو والزعيم الليبي معمر القذافي بمهمة "ايجاد حل تفاوضي للازمة الراهنة" في تشاد، على ما جاء في البيان الختامي لقمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا السبت.
واضاف البيان ان "الجمعية طلبت من رئيس جمهورية الكونغو دنيس ساسو نغيسو والزعيم الليبي معمر القذافي الاشراف على جهود تهدف الى ايجاد حل تفاوضي للازمة الراهنة بالتنسيق مع الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي ورئيس مفوضيته".
ودان القادة الافارقة في البيان "بشدة الهجوم الذي شنته مجموعات مسلحة على الحكومة التشادية" مطالبين "بوضع حد فوري لتلك الهجمات وما ينجم عنها من اراقة دماء".
وقبل ذلك اعرب الرئيس الجديد لمفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ (الغابون) عن "قلقه البالغ" مما يجري في تشاد مذكراً بان الاتحاد الافريقي لن يقبل "تغييرات في الحكم بطريقة مخالفة للدستور".
وافاد مصدر عسكري في نجامينا ان المتمردين التشاديين سيطروا السبت على العاصمة بعد اكثر من ثلاث ساعات من المواجهات مع القوات الحكومية، وان الرئيس ادريس ديبي لا يزال داخل المقر الرئاسي.