'افتح يا سمسم' يطل مجددا من شاشات الخليج

نعمان ورفاقه يضربون موعدا مجددا مع الاطفال العرب

أتمّ برنامج "افتح يا سمسم" الذي اشتهر خلال مرحلة الثمانينيات عبر شاشات التليفزيون في دول مجلس التعاون الخليجي استعداداته لدخول مرحلة الإنتاج الفعلي في يناير/كلنون الثاني المقبل، إذ يُنتظر أن يتم عرضه في وقت مبكر من العام 2015.

ويستهدف البرنامج الفئة العمرية للأطفال من سن 4 إلى 6 سنوات، ليعود مجدداً كل من "نعمان" الشخصية الضخمة خفيفة الظل الباحث دائماً عن المعلومة والتعلم، ورفاقه إلى الشاشة الفضية قريباً.

وضمن الاستعدادات النهائية للدخول إلى مرحلة الإنتاج الفعلي اجتمعت اللجنة الاستشارية للتعليم المؤلفة من عشرة ممثلين لعدد من الهيئات الحكومية والمؤسسات التعليمية من دول مجلس التعاون الخليجي لمراجعة الملخص الإبداعي ومناقشة تطور المشروع والمحتوى التعليمي وصياغة التوصيات والإرشادات الخاصة بالمرحلة التالية.

وأشرفت مؤسسة بداية للإعلام التي تم إنشاؤها خصيصاً لإنتاج برنامج "افتح يا سمسم" بحلته الجديدة على تنظيم اجتماع اللجنة الاستشارية للتعليم التي تضم ممثلين عن مكتب التربية العربي لدول الخليج ومجلس أبوظبي للتعليم ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وهيئة الصحة بأبوظبي وأكاديمية الشعر وجامعة زايد ومبادلة ومنطقة صانعي الاعلام بأبو ضبي تووفوور54.

وقالت كايرو عرفات المدير التنفيذي لمؤسسة بداية للإعلام "يشرفنا العمل والتعاون مع اللجنة الاستشارية للتعليم والمؤلفة من نخبة مختارة وخبراء في مجالات التعليم والإعلام واللغة والثقافة والذين سيقدمون دعماً قيّماً لهذه المبادرة من خلال خبراتهم ومعارفهم والمساهمة في جعل 'افتح يا سمسم' برنامجا عربيا تعليميا رائدا للأطفال في المنطقة. نحن نهدف من خلال البرنامج إلى إيجاد المرح المقترن بالإبداع وتحفيز البرامج التعليمية باللغة العربية، لنفتح بذلك آفاقاً جديدة للمنتجين المحليين لإنتاج محتويات عربية مخصصة للطفل العربي والخليجي".

وتهدف بداية للإعلام من خلال هذا الجهد إلى تطوير فريق عمل مكون من كوادر خليجية وعربية يستوعب مقدرات نجاح مسلسل "سيسمي ستريت" الاميركي وذلك عبر تدريبهم على أفضل ممارسات الإنتاج حتى يتمكنوا من إنتاج النسخة العربية بذات الجودة والكفاءة فضلاً عن دور "بداية" في تطوير محتوى تعليمي يخاطب الطفل العربي والخليجي.

وحضر الاجتماع روبرت نيزيفتش النائب الأول لرئيس مجموعة إدارة المشاريع الدولية في ورشة عمل "سيسمي" المؤسسة التعليمية غير الربحية القائمة على إنتاج المسلسل التلفزيوني الأمريكي الشهير "سيسمي ستريت".

وناقش نيزيفتش طرق توسيع وتطوير إنتاج "سيسمي ستريت" حول العالم وتطوير مواد ومحتويات متنوعة عبر العديد من المنصات، كما شارك الحاضرين رؤية "سيسمي ستريت" التي تهدف إلى مساعدة الأطفال على تنمية مهاراتهم وتطوير مستويات قواهم العقلية والبدنية وإنشاء جيل من الأطفال المنتجين في المجتمع.

وقال نيزيفتش"سنقوم بإنتاج محتوى البرنامج عبر العديد من المنصات لتحقيق مكاسب تعليمية ملحوظة. نهدف من ذلك إلى تعزيز قدرات الأطفال عبر تزويدهم بالمعرفة والمهارات التي تحفز كافة طاقاتهم ليصبحوا من القادة والمواطنين المنتجين".

بدورها عبّرت نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لـ تووفوور54 عن سعادتها باقتراب مشروع "افتح ياسمسم" من عتبة الإنتاج الفعلي وأعلنت عن أن تووفوور5 للإنتاج ستتولى تنفيذ مرحلة ما بعد الإنتاج الخاصة بالبرنامج.

وقالت الكعبي "تعتبر 'إنتاج' جزءاً من مشروع 'افتح ياسمسم' منذ بداية تأسيسه وهي تقدم له الدعم في تخطيط الميزانية والتعاقد مع الموظفين المستقلين والخبراء الإعلاميين لتنفيذه وكذلك توفر استوديوهات التصوير".

وأوضحت أن "مشاريع مثل هذه لا تعزز من مكانة أبوظبي كمركز رائد لإنشاء المحتوى العربي وتشجيع التعليم فحسب بل إنها تفتح أيضاً آفاقاً لشركائنا وتعزز من سوق العمل المحلية".

كما حضر الاجتماع علي القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج حيث أثنى على الأهداف التعليمية للبرنامج التي تركز على أسلوب الحياة الصحي وتعزيز استخدام اللغة العربية وإعداد الأطفال لمرحلة المدرسة وهي الأهداف التي تتوافق مع الأهداف التعليمية لمجلس التعليم الخليجي.

وعقب اجتماع اللجنة الاستشارية للتعليم ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وورشة عمل "سيسمي" التي شاركت في إنتاج النسخة الأول من برنامج افتتح يا سمسم عام 1980 جرى توقيع مذكرة تفاهم لتقديم الدعم اللازم لعمليتي الإنتاج والتوزيع بهدف ضمان وصول رسالة "افتح يا سمسم" إلى أوسع قاعدة جماهيرية.