افتتاح مهرجان قرطاج الدولي

استعراض غنائي دشن اعمال الدورة الجديدة

تونس - افتتحت مساء الجمعة على خشبة المسرح الروماني بقرطاج بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية الدورة 39 لمهرجان قرطاج الدولي بعرض غنائى تونسي بعنوان "غموق الورد" حول تناقضات الحياة و صراعاتها.
ويشتمل برنامج المهرجان الذي يستمر حتى 31 اب/اغسطس على اكثر من 45 عرضا تتنوع من العروض الموسيقية الى السينمائية والاعمال الراقصة الاستعراضية من تونس و لبنان وسوريا ومصر والجزائر والاردن وفرنسا وايطاليا والولايات المتحدة وروسيا واسبانيا وبلجيكيا وباكستان.
وحضر العرض الافتتاحي الرئيس التونسي زين العابدين بن على وعقيلته ليلى وزوجة رئيس السلطة الفلسطينة سهى عرفات، وواكبه ثمانية الاف متفرج.
وتستخدم عبارة "غموق الورد" باللهجة المحلية التونسية لوصف الطقس فى بعض ايام الربيع عندما تغشي السماء غيوم مرتفعة بيضاء تلطف حرارة الشمس وتبعث فى الجو اعتدالا منعشا.
وكان القدامى يحبون هذا الطقس المنعش ويجدون فيه حكمة الهية تجعل الغيوم تحمي الورد من حرارة الشمس حتى لا تجف اوراقه و تذبل نضارته.
ونقلت الاوبريت التى انتجتها وزارة الثقافة في مناخ يغلب عليه طابع الشجن حوارا بين وردة وغيمة وقمر استعملت فيه الكلمة الرقيقة و تواترت فيه الصور الشعرية غير ان الامر يتجاوز التغني بالورد الى تصور الحياة ولعبة الاضداد التى تكاد تكون قانونا فى حياة الانسان حيث التأرجح بين الموت والحياة والقبح والجمال والياس والامل.
وشارك فى العرض الذي اعده موسيقيا الفنان مراد الصقلى وكتب اشعاره خالد الوغلاني المطربون زياد غرسة ودرصاف الحمداني وشهرزاد هلال وريم الفهري، وهم معروفون بجودة ادائهم للغة الموسيقية التونسية الصرفة ورغبتهم الدائمة فى ابراز تراثها.
و يضم المهرجان الذي يختتم بحفلة للمغني التونسي صابر الرباعي ستة عروض غنائية اخرى من تونس لكل من صوفية صادق وذكرى محمد المقيمين فى مصر ومحمد صالح الحركاتي وقاسم كافي وشكري بوزيان وسهرة الجاز لفوزي الشكيلي.
ومن المطربين العرب المشاركين فى المهرجان اللبنانيون ماجدة الرومى وعاصي الحلانى وملحم بركات والمصريون انغام وهشام عباس وبهاء سلطان وخالد عجاج وحكيم والاردنى عمر عبد اللات والجزائري الشاب فضيل الى جانب فرقة الوجد والطرب وفرقة انانا للمسرح الراقص من سوريا.
كما يشمل عروضا لفنانين من عدد من الدول الاوروبية من بينهم جيانا نانينى من ايطاليا وسالفادور ادامو من بلجيكيا وفنانين من الولايات المتحدة واسبانيا الى جانب عروض سينمائية لاشهر الافلام العالمية على شاشة عملاقة فى الهواء الطلق تفتتح بالفيلم التونسي الاخير "اوديسا" لابراهيم باباي.