اغتيال ضابط في المخابرات اليمنية في عدن

معظم الهجمات ينفذها جهاديون

عدن - اعلن مسؤول امني ان مسلحين مجهولين قتلوا ضابطا في الاستخبارات العسكرية اليمنية في عدن كبرى مدن الجنوب التي تشهد اعمال عنف تنسب الى الجهاديين.

وقال المسؤول ان العقيد ادهم الجعري الذي كان يعمل في شعبة الاستخبارات العسكرية، قتل على الفور عندما اطلق عليه المهاجمون كانوا في سيارة النار في حي خور مكسر وسط عدن.

وتشهد عدن منذ استعادة قوات الرئيس عبدربه منصور هادي بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية السيطرة الكاملة عليها في يوليو/تموز 2015 محاولات متنامية من مسلحين بينهم مجموعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية لإرباك الوضع الأمني فيها وزعزعة استقرارها.

وشهدت عدن ثاني كبرى مدن اليمن التي اعلنها هادي عاصمة مؤقتة للبلاد بعد فترة من سقوط صنعاء بيد الحوثيين في سبتمبر/ايلول 2014، سلسلة من التفجيرات وعمليات الاغتيال في الاشهر الماضية، استهدفت في معظمها مسؤولين عسكريين وسياسيين في تحد لسلطة الحكومة.

وتعرض مسؤولون وعسكريون يمنيون مرارا لمحاولات اغتيال وكان محافظ عدن عيدروس الزبيدي من أكثر الشخصيات استهدافا.

واستفادت تلك الجماعات المتطرفة من انقلاب الحوثيين المدعومين من ايران على السلطة الشرعية لتثبت اقدامها في عدد من المدن اليمنية مستغلة الفراغ الأمني. وقد تبنت التنظيمات الجهادية العديد من الهجمات.