اعنف زلزال ايراني منذ اربعين عاما تمتد اثاره الى الخليج

لماذا تنتهج طهران سياسة التعتيم حتى في الكوارث الطبيعية؟

طهران - قال التلفزيون الايراني إن 40 شخصا على الاقل قتلوا في زلزال بقوة 7.8 درجة ضرب الجمهورية الاسلامية قرب حدودها مع باكستان الثلاثاء.

وقال مذيع في قناة برس تي.في الناطقة بالانجليزية إن 40 شخصا على الأقل قتلوا.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال وقع في الساعة 10.44 بتوقيت جرينتش على عمق 15.2 كيلومتر.

وأضافت أن مركز الزلزال كان في جنوب شرق إيران في منطقة جبلية صحراوية على بعد 201 كيلومتر جنوب شرقي مدينة زاهدان الإيرانية وعلى بعد 250 كيلومترا شمال غربي تربت في باكستان.

وقال مسؤول في مركز ايراني للازمات لوكالة انباء الطلبة الايرانية انه لم يتم حتى الان الابلاغ عن سقوط قتلى من جراء الزلزال الذي هز ايران الثلاثاء.

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن مرتضى اكباربور قوله ان الزلزال "لم يسبب اي قتلى حتى الان".

واضاف "مركز الزلزال يقع في الصحراء ولا تحيط به مراكز سكانية. لا يوجد قتلى في البلدات الواقعة حول مركز الزلزال".

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن نائب في البرلمان الإيراني قوله إن عدد القتلى اثر زلزال قوي ضرب إيران الثلاثاء "ليس كبيرا".

وقال حامد رضا باشانج "مما سمعنا من الناس في المناطق المتضررة علمنا أن عدد القتلى ليس كبيرا".

وأضاف "تحدثت إلى الناس في زابل وسروان وخاش ومناطق أخرى ضربها الزلزال وقالوا إن الزلزال ليس من النوع الذي يسبب الكثير من القتلى".

ولم يتضح على الفور كيفية اتصاله بهم في ظل أنباء عن انقطاع الكهرباء والاتصالات في المناطق المتضررة مما يجعل التحقق من المعلومات صعبا.

وكان التلفزيون الحكومي الإيراني قد قال في وقت سابق إن 40 شخصا على الأقل قتلوا لكنه أقر بعدم وجود تأكيد رسمي.

وقال مسؤولون باكستانيون إن خمسة أشخاص لقوا حتفهم في جنوب غرب باكستان اثر الزلزال الذي وقع قرب الحدود مع باكستان.

وشعر سكان منطقة الخليج ونيودلهي بتوابع الهزات الأرضية.

وقتل خمسة اشخاص في جنوب غرب باكستان بسبب الزلزال الذي وقع قرب الحدود الباكستانية.

وتم إجلاء المتواجدين في مبنى في دبي الاماراتية بعد زلزال قوي هز إيران قرب حدودها مع باكستان الثلاثاء.

وقال بعض سكان البنايات في دبي أنهم تفاجؤوا بأغراض البيت تسقط على الأرض. فيما خرج بعضهم إلى الشارع. واستمرت الهزة لعدة ثوان.

وقال مسؤول إيراني إن هناك مخاوف من مقتل المئات لكن نائبا إيرانيا من المنطقة قال إن عدد القتلى "ليس كبيرا".

وشعرت الهند ودول خليجية بالزلزال أيضا.

كما شعر سكان الهند ودول الخليج بالهزات التي تسبب بها الزلزال الذي بلغت قوته 8 درجات.

وقتلت ثلاث نساء وطفلان عندما انهار منزلهم الذي كان مصنوعا من الطين اللبن في منطقة بانج جور بإقليم بلوخستان الباكستاني.

وقال علي عمران المسؤول في غرفة العمليات الإقليمية وهي وحدة لمواجهة الكوارث تابعة للحكومة في كويتا المدينة الرئيسية بالإقليم "تسبب الزلزال في مقتل خمسة على الأقل في بانج جور".