اعمال شغب شمال القاهرة بعد مقتل فتاتين في حادث اصطدام

مصر تتميز باحد اعلى معدلات حوادث السيارات في العالم

القاهرة - افاد مصدر في الشرطة المصرية ان اعمال شغب اندلعت قبل ظهر الاربعاء شمال القاهرة اثر مقتل فتاتين صدمتها سيارة في منطقة قليوب.
واضاف المصدر ان سكان قرية سنديون (حوالي 30 كم شمال) في محافظة القليوبية "خرجوا غاضبين الى الشوارع وقطعوا الطريق الزراعي" الذي يربط بين المدن والقرى شمال البلاد.
وتابع ان "الطريق قطعت مدة ساعتين بواسطة الحجارة وقطع الحديد في حين اوقفت السكك الحديد حوالي نصف ساعة".
وقال المصدر ان "اعدادا كبيرة من قوات الشرطة توجهت الى المكان واعادت حركة المرور الا ان الفلاحين استمروا برشق السيارات العابرة بالحجارة".
واشار الى ان الشرطة "اوقفت عددا كبيرا من السكان للاشتباه بانهم وراء اثارة اعمال الشغب".
واوضحت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الفتاتين وهما "الطالبتان هناء محمد علي بركات (14 عاما) واميرة عزت عليوة (13 عاما) صدمهما الصيدلي احمد محمد عبد الوهاب بسيارته".
واضافت ان محافظ القليوبية عدلي حسين "قرر صرف اعانات مالية لاسر المتوفيتين" مؤكدا العمل على "انشاء ثلاث جسور علوية اخرى في قرى سنديون وقلما وكفر ابو جمعة حفاظا على ارواح المواطنين".
وتثير حوادث الاصطدام المميتة غضب السكان الذين يتهمون السلطات بالتقاعس عن حماية المواطنين.
يذكر ان حوادث الطريق الزراعي تتكرر باستمرار دون اتخاذ سبيلا لوقفها، الامر الذي يجدد مشاعر الغضب والاحباط لدى الاهالي كلما وقعت.