اعتقال 154 شخصا اثر تظاهرة الرياض

التظاهرة جرت بدعوة من الحركة الإسلامية للإصلاح

الرياض - اكد وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز اعتقال 154 شخصا اثر تجمع الثلاثاء في الرياض بدعوة من الحركة الاسلامية للاصلاح السعودية المعارضة.
ونقلت الصحف السعودية الاربعاء عن الامير نايف في لقاء مع صحافيين عقب التجمع الثلاثاء ان "اجهزة الامن فرقت بعد عصر الثلاثاء مجموعة من الاشخاص كانوا يتجمعون بشكل ملفت في منطقة وسط العليا".
واضافت ان السلطات السعودية "اوقفت على اثر ذلك 154 شخصا كان تجمعهم يشكل مضايقة للمارة وعابري الطريق في منطقة تجارية مزدحمة".
وقالت صحيفة "عكاظ" ان بين الموقوفين ثلاث نساء كن يحملن صور موقوفين وموقوفات لدى السلطات السعودية.
وشارك مئات الاشخاص في هذا التجمع النادر في السعودية تم تفريقهم من قبل قوات الامن.
وتزامن التجمع مع مؤتمر عن حقوق الانسان افتتح الاثنين في الرياض.
ونظمت المؤتمر جمعية الهلال الاحمر السعودي وشارك فيه ممثلون عن 15 دولة من بينها الولايات المتحدة.
من جهته قال سعد الفقيه المتحدث باسم الحركة الاسلامية للاصلاح الاربعاء "لو لم يتم قمع الناس بوحشية لشارك عشرات الاف في التجمع الذي دعونا اليه".
واوضح "كنا نريد الاحتجاج على اعتقال الاصلاحيين من اعضاء حركتنا والتنديد بالفساد المالي والاداري وبالفقر والبطالة وغياب العدل وتفشي الجريمة وحالة الفوضى التي تسود المملكة".
واضاف ان اذاعة "صوت الاصلاح" الناطقة باسم الحركة والتي تبث من لندن نقلت مباشرة وقائع هذه التظاهرة وكذلك تدخل قوات الامن لتفريقها. وقال ان العديد من المشاركين نددوا "بالعنف الذي مارسته قوات الامن ضد المتظاهرين بمن فيهم النساء والاطفال".
وحذرت سلطات المملكة السعودية حيث لا يسمح بالتجمع الا خلال موسم الحج، مرارا من انها لن تسمح بتنظيم اي تظاهرة احتجاج.
وكانت منعت تظاهرات الدعم للفلسطينيين غداة تجمع في نيسان/ابريل 2002 في الرياض احتجاجا على الغزو الاسرائيلي للضفة الغربية احرق خلاله العلمان الاميركي والاسرائيلي.