اعتقال مائة من الاخوان المسلمين اثر انتخابات الاسكندرية

جيهان الحلفاوي، اول مرشحة للاخوان المسلمين في تاريخهم، تتحدث عن تزوير الانتخابات

القاهرة - قررت السلطات المصرية السبت وضع 101 من انصار الاخوان المسلمين قيد الحبس الاحتياطي لمدة 15 يوما بعد اعتقالهم اثر المصادمات التي وقعت خلال الانتخابات الجزئية في الاسكندرية (شمال)، وفق ما علم من مصادر امنية.
وبحسب النيابة العامة فقد وجهت الى هؤلاء تهم "التجمهر واحداث شغب والاخلال بالامن" خلال الانتخابات التي نظمت الخميس وتوجت بفوز ممثلي الحزب الوطني الحاكم امام 20 منافسا بينهم اثنان من الاخوان المسلمين.
واوضحت المصادر ان هؤلاء الاشخاص تم اعتقالهم خلال مواجهات بين انصار الحزب الوطني وانصار الاخوان المسلمين في دائرة الرمل بالاسكندرية مضيفا انهم اعتدوا ايضا على عناصر الامن.
وبحسب شهود فان الصادمات بدأت عندما بدا الفريقان في التراشق بالحجارة وبكل ما تقع عليه الايدي.
وذكرت الشرطة ان المعتقلين هاجموا بعض مكاتب الاقتراع والحقوا اضرارا بخمس حافلات وعدة محلات تجارية وعطلوا حركة المرور في بعض الشوارع.
واكدت مرشحة الاخوان المسلمين جيهان الحلفاوي للصحافيين يوم الاقتراع ان الشرطة اوقفت 200 من انصارها. كما اكدت ان فوز مرشحي الحزب الوطني تم نتيجة عمليات تزوير واسعة.
ومن جانبها اكدت الشرطة وقوع اعتقالات غير انها لم تحدد عدد المعتقلين.
وكان القضاء قد الغى نتائج انتخابات دائرة الرمل بسبب حدوث مخالفات في انتخابات سنة 2000 التي فاز فيها المرشحون المدعومون من الاخوان المسلمين بـ 17 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ 454. وتدعو حركة الاخوان المسلمين الى اقامة دولة اسلامية وتعلن نبذ العنف.
وحركة الاخوان المسلمين جماعة محظورة منذ سنة 1954 غير ان السلطات تغض عنها الطرف. وتنشط اساسا في الجامعات والمساجد حيث تقوم بانشطة انسانية واجتماعية.