اعتقال سعوديين في المغرب للاشتباه في تخطيطهم لهجمات

سفن وغواصات الناتو العابرة لمضيق جبل طارق كانت مستهدفة

الرباط - افاد مصدر امني في الرباط ان "المديرية المغربية لمراقبة الاراضي" اعتقلت في 11 ايار/مايو الماضي خمسة سعوديين مرتبطين بشكل غير مباشر بتنظيم القاعدة ويشتبه بانهم كانوا يعدون اعتداء في المغرب.
واشار المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه الى ان رئيس هذه المجموعة السعودية عبدالله القارح (32 عاما) اوقف في مطار الدار البيضاء (100 كلم جنوب الرباط).
ولم يعط المصدر اي توضيح حول طبيعة الاعتداء الذي كان قيد التحضير ولا عن العلاقات غير المباشرة بين السعوديين الذين اعتقلوا وتنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
وذكر المصدر ان القارح ومواطنيه الاربعة يخضعون حاليا للاستجواب في اطار تحقيق فتحته السلطة القضائية.
وذكر المصدر نفسه ان الاستخبارات الاميركية "سي اي ايه" هي التي اعلمت الاجهزة المغربية بوجود هذه المجموعة السعودية على اراضيها.
وذكرت مجلة "الاكسبرس" الاسبوعية الفرنسية في عددها الصادر الخميس ان اجهزة الاستخبارات المغربية فككت في نهاية ايار/مايو قاعدة لعناصر "نائمة" من تنظيم القاعدة كانوا يحضرون لتنفيذ عملية انتحارية ضد سفن لحلف شمال الاطلسي في مضيق جبل طارق.
واشارت المجلة التي لم تذكر مصادرها ولكنها تؤكد الدور الذي لعبته مديرية مراقبة الاراضي المغربية والدرك الملكي الى ان "المغرب اوقف لتوه ومن دون ضجة عناصر من القاعدة كانوا يستعدون لتفجير سفن تابعة لحلف شمال الاطلسي او للاسطول الاميركي في مضيق جبل طارق".