اعتقال اثنين من ابناء رئيس البرلمان اليمني على ذمة التحقيق

المواجهات القبلية أمر شائع الحدوث في اليمن

صنعاء - وضع اثنان من ابناء رئيس البرلمان اليمني الشيخ عبد الله الاحمر قيد الحبس على ذمة التحقيق بامر من النيابة العامة اثر تبادل اطلاق النار الاحد في محيط السفارة البريطانية في صنعاء الذي اودى بحياة اربعة اشخاص.
وذكرت وكالة الانباء اليمنية الرسمية الثلاثاء ان النيابة العامة امرت الاثنين "بحبس كل من حسين وهاشم الاحمر على ذمة التحقيق (..) بتهم الاعتداء على رجال الامن اثناء تأديتهم واجبهم والاخلال بالامن واقلاق السكينة العامة في المجتمع".
وكان تبادل لاطلاق النار وقع الاحد في محيط السفارة البريطانية في صنعاء عندما حاولت مجموعة من المسلحين من اولاد ومرافقي الشيخ عبد الله الاحمر اقتحام احد الحواجز الامنية قرب مبنى السفارة البريطانية بالقوة.
واضاف المصدر نفسه انه "من المقرر ان يمثل الثلاثاء بقية المتهمين من انجال الشيخ عبد الله الاحمر وهم حاشد وحميد ومذحج وقحطان للتحقيق معهم في التهم المنسوبة اليهم" والمرتبطة بالحادثة نفسها.
وتابعت ان "وزارة الداخلية استدعت المذكورين للتحقيق معهم" الاثنين وهم الانجال الستة للشيخ عبد الله الاحمر زعيم قبيلة حاشد النافذة في اليمن.
وذكرت الوكالة "انها ليست المرة الاولى التي يتعدى فيها ابناء الشيخ الاحمر على رجال الامن ويقومون باعمال من شأنها الاخلال بالنظام والقانون وزعزعة الامن والاستقرار العام في البلاد".
واكدت عناصر من الامن في موقع الحادث وشهود سقوط اربعة قتلى في تبادل اطلاق النار الاحد في محيط السفارة البريطانية في صنعاء حيث جرى تعزيز الاجراءات الامنية.
وقال شرطي ان "عنصرين من شرطة مكافحة الشغب وسائق حافلة صغيرة كان مارا بالحي قتلا في تبادل اطلاق النار". وقالت مصادر متطابقة من سكان الحي الذي تقع فيه السفارة ان فتاة من الحي قتلت ايضا.
واضاف الشرطي ان ثمانية اشخاص آخرين اصيبوا بجروح موضحا ان "اثنين من هؤلاء الجرحى واحدهما ضابط في الشرطة، في حال الخطر وهما في العناية المركزة".
والمواجهات القبلية امر مألوف في اليمن البلد ذي التركيبة القبلية حيث تقدر ارقام رسمية عدد قطع السلاح التي يملكها مدنيون باكثر من ستين مليون قطعة اي بمعدل ثلاث قطع سلاح لكل مواطن تقريبا.