اطلاق سراح سبعة رهائن في العراق

ملثم يتلو بيانا قبل الافراج عن الخطوفين

الفلوجة (العراق) - افاد مراسل وكالة فرانس برس انه تم الاربعاء في الفلوجة على بعد خمسين كلم الى الغرب من بغداد اطلاق سراح ثلاثة هنود وثلاثة كينيين ومصري واحد كانوا محتجزين رهائن لدى احدى الجماعات المسلحة في العراق.
واعلن بيان موقع باسم "كتيبة الرايات السود" التابعة للجيش الاسلامي السري اطلاق سراح الرهائن السبعة.
وقال البيان ان "كتيبة الرايات السود" قررت اطلاق سراحهم بعد ان استجاب الشركة الكويتية التي يعملون لحسابها الانسحاب من العراق.
لكن البيان هدد بان المقاومين لن "يرحموا كل من يساعد المحتل"، وقال "سنضربهم بيد من حديد".
وكانت قناة "العربية" الفضائية التي تتخذ من دبي مقرا ذكرت في وقت سابق نقلا عن مراسلها انه تم الافراج عن سبعة رهائن في العراق من مصر والهند وكينيا.
واكد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في القاهرة ان الرهينة المصري محمد على سند هو احد الذين تم الافراج عنهم.
لكن الشركة الكويتية التي كان السبعة يعملون لحسابها رفضت تاكيد هذه المعلومات.
وكان الرهائن السبعة وجميعهم من السائقين احتجزوا في 21 تموز/يوليو وهدد الخاطفون باعدامهم اذا لم تنسحب شركتهم من العراق واذا لم يتم اطلاق سراح المعتقلين العراقيين في الكويت وفي مراكز الاعتقال الاميركية.
وقد اعلنت الشركة الكويتية المعنية في 27 اب/اغسطس انها استجابت لشروط الخاطفين وقررت وقف نشاطاتها في العراق.