اطلاق حملة للمطالبة بالافراج عن البرغوثي في جوهانسبورغ

المنظمون يعملون على حشد الرأي العام لقضيتهم في جوهانسبرغ

جوهانسبورغ - نظم اكثر من الف من الناشطين المعارضين للعولمة القريبين من "لجنة الدعم الفلسطينية" تجمعا في جوهانسبورغ لاطلاق حملة للمطالبة بالافراج عن امين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي المعتقل في اسرائيل.
وقالت زوجة البرغوثي، فدوى في التجمع الذي عقد الجمعة "نريد الحصول على الدعم للشعب الفلسطيني لتحميل اسرائيل مسؤولية جرائمها ضده".
وعلقت على جدران التي عقد فيها التجمع لافتات كتب عليها "عولمة الانتفاضة ضد الامبريالية" و"اوقفوا محرقة الفلسطينيين".
واكد خضر شقيرات، محامي البرغوثي ان موكله "رمز للشعب الفلسطيني"، مطالبا بالافراج عن كل السجناء السياسيين الفلسطينيين. واشار الى "وجود العديد من نقاط التشابه بين اسرائيل ونظام الفصل العنصري.. بين نلسون مانديلا وزعيمنا مروان البرغوثي".
وكانت اسرائيل اعتقلت مراون البرغوثي (43 عاما) في 15 نيسان/ابريل الماضي في رام الله خلال عمليتها العسكرية الواسعة في الضفة الغربية، وتتهمه بقيادة منظمة مسؤولة عن هجمات عديدة ضد اسرائيل.
وخلال التجمع ، عرضت مشاهد للدمار في الاراضي الفلسطينية مرتبطة بمواضيع مطروحة في قمة الارض مثل المياه والصحة بينما ادلى عدد من الفلسطينيين بشهاداتهم امام المشاركين في التجمع.
واكد زعيم "المنتدى المناهض للعولمة" تريفور نغواني على العلاقة بين نضال الفقراء في افريقيا والفلسطينيين.
و"لجنة الدعم الفلسطينية" والمنتدى المناهض للعولمة هما المنظمتان الرئيسيتان في التحالف المعارض للقمة "مؤتمر الحركات الاجتماعية" الذي يضم عددا من المنظمات غير الحكومية في جنوب افريقيا وقررت التظاهر السبت في حي الكسندرا للسود وسانتون الحي التجاري لجوهانسبورغ حيث تعقد القمة.